اخبار الثقافة الان ... «زي النهارده».. ملك الأردن يعرب الجيش ويعفي قائده البريطاني 1 مارس 1956

0 تعليق 24 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كان العرب يسمون جلوب باشا (أو كلوب باشا) باسم «أبوحنيك»، لرصاصة أصابته في فمه وتركت أثرا عليه، وهو مولود في ١٨٩٧ وكان عسكريا بريطانيا قاد الجيش الأردنى بين عامى ١٩٣٩ و١٩٥٦، كما خدم في فرنسا ثم تم نقله إلى العراق عام ١٩٢٠، حيث كان العراق مستعمرة بريطانية في ذلك الوقت.

وفي العراق عمل على بناء علاقات مع القبائل ولعب دورا مهما في شكل العلاقات البريطانية العربية.

درس في كلية تشلتنهام وأصبح ضابطًا في الجيش العربى عام ١٩٣٠. وفي العام التالى أسس حرس البادية، وهو قوة مكونة من البدو، وفي سنوات قليلة استطاع أن يوقف الغزوات المتبادلة بين القبائل البدوية وفي عام ١٩٣٩ تولى قيادة الجيش العربى.

بقي في منصب قيادة الجيش العربى حتى ٢ مارس ١٩٥٦على أثر قرار الملك حسين بتعريب الجيش الأردنى «زي النهارده» في١مارس ١٩٥٦ وفي اليوم التالى أعفاه الملك من مهامه وأمضى بقية حياته في تأليف الكتب التي كان معظمها حول الشرق الأوسط وتجربته مع العرب، غير مؤلفات عن تاريخ العرب، ومذكرات نشرها في كتاب.

وكان جلوب يدّعى دائمًا أنه ترك ولاءه لبريطانيا، وأنه موال ومخلص للقضايا العربية. إلا أنه افتضح أمره في الدور الذي لعبه في حرب ١٩٤٨م بين العرب وإسرائيل وكان جلوب باشا ومعه عدد من الضباط الإنجليز، قد سيطروا على الجيش الأردنى، وبدأ الملك حسين بن طلال ملك الأردن في بداية ولايته للعرش رحلة المتاعب التي لا تنتهى، وبلغ الخلاف بينه وبين جلوب مداه عام ١٩٥٦م، حينما عجز الملك حسين عن إقناعه بترقية عدد من الضباط الأردنيين وتهيئتهم لقيادة الجيش في المستقبل، فكان أول قرار تاريخى يتخذه الملك حسين هو طرد الجنرال جلوب ومعاونيه من الإنجليز، وتعريب قيادة الجيش الأردني.

وبعد عام واحد ألغى الأردن معاهدته مع بريطانيا التي كانت قد أبرمت عام ١٩٤٨وقوبل قرار الملك بارتياح عربى وتأييد شعبى وكتب عنه هيكل في كتابه «العروش والجيوش» وعن تواطئه في حرب ١٩٤٨وكانت الخطة العربية في حرب فلسطين تقضى بأن تهاجم الجيوش العربية مواقع الجيش اليهودى ومستعمراته عن طريق شطر فلسطين إلى شطرين بحيث يقطع الاتصال بين المستعمرات المتناثرة ويؤمن طريق الوصول بالجيوش العربية إلى حيث المراكز الصهيونية في حيفا وتل أبيب.

لكن هذه الخطة تغيرت بخطة وضعت من قبل جلوب باشا قائد الجيش الأردنى فوجئت بها الجيوش العربية قبل دخولها فلسطين بثمان وأربعين ساعة.

------------------------
الخبر : اخبار الثقافة الان ... «زي النهارده».. ملك الأردن يعرب الجيش ويعفي قائده البريطاني 1 مارس 1956 .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق