عاجل

اخبار الثقافة الان ... «زي النهارده».. وفاة رائدة المسرح والسينما فاطمة رشدي 23 يناير 1996

0 تعليق 58 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

الفنانة فاطمة رشدي واحدة من رائدات المسرح والسينما، وخاضت تجربة الإخراج والتأليف، وكانت لها فرقة مسرحية تحمل اسمها طافت بعروضها العالم العربى، وفاطمة رشدى مولودة في ٣ فبراير ١٩٠٨ بالإسكندرية، وأختاها فنانتان أيضاً، وهما رتيبة وإنصاف رشدى، وقد بدأت فاطمة حياتها الفنية منذ كانت في العاشرة حين زارت فرقة أمين عطا الله، وكانت أختها تغنى فيها، فأسند إليها أمين عطا الله دوراً صغيرا في إحدى مسرحياته.

وظهرت على المسرح مع فرقة عبدالرحمن رشدى، وانضمت بعد ذلك إلى فرقة الجزايرلى، وفى ١٩٢٣ التقاها الرائد المسرحى عزيز عيد، فضمها إلى فرقة يوسف وهبى، ثم تزوجها، وصارت بطلة عروض الفرقة، ثم انفصلت عن «عزيز»، وكونت فرقتها، وقدمت ١٥ مسرحية، أما عن مسيرتها السينمائية، فقد بدأتها مع بدر لاما في فيلم «فاجعة فوق الهرم» ١٩٢٨، ثم عملت مع وداد عرفى في تجربة غير ناجحة، فتفرغت للمسرح ثم جمعت بين المسرح والسينما.

وعادت بفيلم الزواج في ١٩٣٣، وتوالت أفلامها وأهمها «العزيمة» مع كمال سليم، ثم انضمت للمسرح الحر في ١٩٦٠وقدمت مسرحيتى «بين القصرين» و«ميرامار» عن روايتى نجيب محفوظ، واعتزلت الفن في أواخر الستينيات، وانحسرت عنها الأضواء وعاشت آخر أيامها في حجرة بأحد الفنادق الشعبية، إلى أن كشفت جريدة الوفد عن مأساتها، وتدخل فريد شوقى لدى المسؤولين، لعلاجها على نفقة الدولة وتوفير المسكن الملائم لها، وحصلت على شقة، إلا أنها ماتت وحيدة «زي النهارده» في ٢٣ يناير ١٩٩٦، قبل أن تنعم بهذا الاهتمام.

------------------------
الخبر : اخبار الثقافة الان ... «زي النهارده».. وفاة رائدة المسرح والسينما فاطمة رشدي 23 يناير 1996 .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق