اخبار الثقافة الان ... «زي النهارده».. وفاة صلاح سالم 18 فبراير 1962

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

اسمه كاملا صلاح مصطفى سالم، ونعرفه اختصارا باسم صلاح سالم، وهناك شارعان يحملان اسمه، الأول في القاهرة، والثانى في الإسكندرية، وهو أحد ضباط ثورة ٢٣ يوليو ١٩٥٢، وهو مولود في سبتمبر ١٩٢٠ في مدينة سنكات شرق السودان.

وكان والده موظفا في السودان وأمضى صلاح سالم طفولته هناك، وتعلم في كتاتيبها ثم عاد إلى مصر مع والده وتلقى تعليمه الابتدائى ثم حصل على البكالوريا وتخرج في الكلية الحربية سنة ١٩٣٨ وعمره ١٨ سنة، ثم تخرج في كلية أركان الحرب سنة ١٩٤٨.

وشارك مع قوات الفدائيين التي كان يقودها الشهيد أحمد عبدالعزيز في حرب ١٩٤٨، وقد تعرف على جمال عبدالناصر أثناء حصاره في الفلوجة، وانضم إلى الضباط الأحرار، وكان عضوا في اللجنة التنفيذية لهذا التنظيم، وعندما قام الضباط الأحرار بحركتهم في يوليو ١٩٥٢ كان في العريش وسيطر على القوات الموجودة هناك.

وقد عرف عنه شدته وحزمه في أي قضية تخص الثورة، وقد شغل منصب رئيس تحرير ورئيس مجلس إدارة جريدة الجمهورية، وقد كان أول من توفى من أعضاء مجلس قيادة الثورة، حيث توفى في مثل هذا اليوم ١٨ فبراير ١٩٦٢ عن ٤١ عاما وشيع جثمانه في جنازة مهيبة تقدمها جمال عبدالناصر وجميع زملائه والوزراء‏.

وحين كان عبداللطيف بغدادى يقوم بالانتهاء من أحد أعماله الإنشائية وأشهرها الطريق الجديد الذي استقطع جزءا من المقطم وامتد في أرض صحراوية أصبحت لاحقا مدينة نصر تصادف هذا مع موعد وفاة صلاح سالم، فأطلق اسمه على هذا الطريق الطويل الذي أصبح من أشهر شوارع مصر.

------------------------
الخبر : اخبار الثقافة الان ... «زي النهارده».. وفاة صلاح سالم 18 فبراير 1962 .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق