اخبار الثقافة الان ... سيرة في صورة: 14 عامًا على رحيل أبو عمار.. أيقونة النضال الفسطيني

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

ياسر عبد الرؤوف عرفات القدوة ونعرفه اختصارا باسم ياسر عرفات وباسمه الحركى أبو عمار وظل أيقونة للنضال الفلسطينى على مدى نصف قرن أو يزيد وهو مولود فى 24 أغسطس 1929 وتوفى فى 11 نوفمبر 2004 وكان رئيسا لمنظمة التحرير الفلسطينية، ورئيس السلطة الوطنية الفلسطينية وزعيم حركة فتح، والتى أسسها عام 1959 وأوقف حياته على قيادة النضال الوطنى الفلسطينى مطالباً بحق الشعب الفلسطينى فى تقرير مصيره.

ولد فى القاهرة لأسرة فلسطينية، أبوه عبدالرؤوف عرفات القدوة الحسينى من غزة وكان يعمل فى تجارة الأقمشة ويقيم فى حى السكاكينى بالظاهر فى شارع طور سينا، وقضى عرفات شبابه الأول فى القاهرة. وقد توفيت والدته عندما كان فى الرابعة وأنهى تعليمه الأساسى والمتوسط فى القاهرة حيث اكتسب فى تلك الفترة لهجته المصرية التى لم تفارقه طوال حياته.

فلما بلغ السابعة عشرة من عمره التحق بجامعة الملك فؤاد (القاهرة حالياً)، فدرس الهندسة المدنية، وتخرج فى 1950 ليبدأ مسيرته النضالية وتم انتخابه رئيساً لاتحاد الطلاب الفلسطينيين فى القاهرة من 1952 إلى 1956. وشارك مع الجيش المصرى فى حربه ضد العدوان الثلاثى على مصر لفترة قصيرة فى الوحدة الفلسطينية العاملة ضمن القوات المسلحة المصرية.

وسافر إلى الكويت وعمل مهندسا معماريا وقابل فى الكويت اثنين من أصدقائه وهما صلاح خلف، واسمه الحركى أبو إياد، والثانى هو خليل الوزير، واسمه الحركى أبوجهاد. وأصبح الاثنان فيما بعد ذراع عرفات اليمنى.

ثم أُنشئت منظمة التحرير الفلسطينية برئاسة أحمد الشقيرى فى عام 1964. وفى تلك الفترة كانت منظمة التحرير الفلسطينية واقعة تحت سيطرة وتجاذبات بعض الدول العربية من بينها مصر والأردن لذلك نُظر إليها فى ذلك الوقت ككيان لا يحقق طموحات الشعب الفلسطينى، وأثر ذلك على ما يعرف بسياسة استقلالية القرار الوطنى الفلسطينى الذى يشكل أحد مبادئ الحركة، مما تسبب فى وقوع الحركة فى تجاذبات مع بعض النظم العربية، وفى تلك الحقبة أرسى عرفات مع قيادات حركة فتح سياسة تعتمد على البدء بمقاومة مسلحة ضد إسرائيل.

وفى عام 1963، اعترفت الدول العربية بأن منظمة التحرير الفلسطينية التى أُنشئت فى نفس العام هى الممثل الوحيد للشعب الفلسطينى، واعتبر مجلس جامعة الدول العربية أن رئيس المنظمة ممثِلاً لفلسطين لدى الجامعة، وفى مؤتمر قمة القاهرة لعام 1964 شرعت جامعة الدول العربية فى إنشاء منظمةٍ تُمثل الشعب الفلسطينى. فقد عُقِدَت أولُ جلسةٍ للمجلس الوطنى الفلسطينى فى القدس الشرقية فى التاسع والعشرين من مايو 1964. وتم تأسيس منظمة التحرير الفلسطينية خلال هذا الاجتماع فى يوم 2 يونيو 1964، وبعد الصعوبة التى واجهتها حركة فتح فى المقاومة من الأراضى المحتلة، بدأت الحركة بتأسيس قواعدها على خطوط التماس المواجهة للضفة الغربية بموافقة الأردن، ثم دخلت قوات منظمة التحرير الفلسطينية بقيادة عرفات مع القوات الأردنية فى حرب أهلية داخل المدن الأردنية، وخرجت من الأردن بالقوة ثم بعد ذلك استقر عرفات فى لبنان.

وفى 3 فبراير عام 1969، تولى ياسر عرفات رئاسة المجلس التنفيذى لمنظمة التحرير الفلسطينية، وذلك باجتماع المجلس الوطنى الفلسطينى المنعقد فى القاهرة، خلفاً ليحيى حمودة، الرئيس السابق للمجلس. وأصبح بذلك القائد الأعلى لمنظمة التحرير الفلسطينية، التى كانت تضم عدة تنظيمات فلسطينية.

وشرع عرفات ومنظمة التحرير الفلسطينية فى آخر فترات حياته فى سلسلة من المفاوضات مع إسرائيل لإنهاء عقود من الصراع الإسرائيلى الفلسطينى. ومن تلك المفاوضات مؤتمر مدريد 1991، واتفاقية أوسلو، وقمة كامب ديفيد 2000. وقد أدان بعض الإسلاميين واليساريين فى منظمة التحرير الفلسطينة التنازلات التى قدمت للحكومة الإسرائيلية، وأصبحوا من المعارضة. وفى عام 1994 مُنحت جائزة نوبل للسلام لياسر عرفات، وإسحاق رابين، وشمعون بيريز بسبب مفاوضات أوسلو، وفى تلك الأثناء اهتز موقف السلطات الفلسطينية بسبب طلب نزع سلاح حركة حماس وحركات المقاومة الأخرى وتسليمه لفتح.

وفى نهايات عام 2004 مرض ياسر عرفات بعد سنتين من حصاره داخل مقره فى رام الله من قبل الجيش الإسرائيلى، ودخل فى غيبوبة. ولا يعرف سبب الوفاة على التحديد، وقال الأطباء إن سبب الوفاة هو تليف الكبد، ولكن لم يتم تشريح الجثة. وتوفى ياسر عرفات وعمره 75 عاماً.

ياسر عرفات وفي صباه
عرفات مع عبدالناصر والملك فيصل
عرفات مع بيريز وإسحاق رابين

------------------------
الخبر : اخبار الثقافة الان ... سيرة في صورة: 14 عامًا على رحيل أبو عمار.. أيقونة النضال الفسطيني .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق