عاجل

اخبار الثقافة الان ... «زي النهارده».. وفاة سعد الدين وهبة 11 نوفمبر 1997

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

من أهم ما يميز مسرحيات سعد الدين وهبة، قبل هزيمة 1967، هو أنه مضى على خطا توفيق الحكيم في «يوميات نائب في الأرياف»، ولذلك استمد وقائع مسرحياته من عالم القرية التي عرفها أولا بحكم مولده ونشأته الأولى في قرية دميرة مركز طلخا بمحافظة الدقهلية، حيث كان والده يعمل بدائرة الأمير عمر طوسون، وثانيا بحكم تنقله ضابطا للشرطة بين القرى واحتكاكه بأهلها.

واهتم بحياة القرية قبل ثورة23 يوليو 1952، لتعرية الفساد الإداري والحكومي الذي كان من الأسباب الأساسية لقيام الثورة، ثم تضمن مسرحه رؤية نقدية للأسباب التي أدت إلى نكسة يونيو 1967 فلجأ إلى الرمز في مسرحيات «المسامير»و«يا سلام سلم الحيطة بتتكلم» و«الأستاذ» التي لم تعرض إلا سنة 1981فكان مسرحه أشبه بتوثيق وتحليل مسرحي للتحديات والمشاكل التي واجهها المصريون على امتداد تاريخهم، ومنها قضية العلاقة بين الحاكم والمحكوم؟.

ومن مسرحياته الأخرى السبنسة والمحروسة وكفر البطيخ والبنية وكوبري الناموس وسكة السلامة «وكان من كتاب الأهرام منذ السبعينيات، كما أن له مؤلفات أخرى منها»من مفكرة سعد الدين وهبة«و»معارك آخر العمر«.

ولم يقتصر عطاء سعد الدين وهبة على المسرحيات التي كتبها وإنما كتب أيضا القصة القصيرة والمقال الصحفي والسيناريو والحوار والتأليف لعدد من الأفلام السينمائية والأعمال التليفزيونية منها زقاق المدق وأدهم الشرقاوي والحرام ومراتي مدير عام والزوجة رقم 13 وأرض النفاق وأبي فوق الشجرة وأريد حلا وآه يا بلد.

وتقول سيرة سعد الدين وهبة أنه ولد في 4 فبراير 1925 بقرية دميرة مركزطلخا محافظة الدقهلية وتخرج في كلية الشرطة عام 1949 ثم في كلية الآداب قسم فلسفة عام 1956من جامعة الإسكندرية وعمل ضابط بوليس واستقال وهو برتبة رائد في 1956 وكان قد شغل موقع سكرتير تحرير«الجمهورية» ثم مديرا لتحريرها من 1961 إلى 1964.

ومن المواقع الأخرى التي شغلها رئيسا لاتحاد العام للفنانين العرب وعمل في وزارة الثقافة من1964حتى 1980 وشغل منصب رئيس مجلس إدارة الشركة العامة للإنتاج السينمائي العربي، ورئيس مجلس إدارة دار الكتب العربي للطباعة والنشرورئيس مجلس إدارة هيئة الفنون ووكيل وزارة الثقافة للعلاقات الخارجية ووكيل أول في الثقافة الجماهيرية وسكرتير المجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب ووكيل أول وزارة الثقافة ونائبا للوزير من عام 1975 وحتى 1980ورئيس مجلس إدارة صندوق رعاية الأدباء والفنانين.

كما انتخب نقيباً للسينمائيين عام 1979ثم رئيسا لاتحادالنقابات الفنية ثم رئيسا لاتحاد كتاب مصر عام 1997كما انتخب عضوا لمجلس الشعب واختيررئيسا لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي عام 1985ورئيسا لمهرجان القاهرة لسينما الأطفال 1990ورئيسا للاتحاد العام للفنانين العرب.

وكان سعد الدين وهبة قد أصدر مجلة «البوليس» قبل استقالته من الشرطة سنة 1956ثم أصدر مجلة «الشهر»وكان يجتمع فيها الجيل الذي يضم سليمان فياض وأبوالمعاطى أبوالنجا ورجاء النقاش وغيرهم، وظلت تصدر ما بين 1958 و1962ومن أوجه التقديرالتي حظي بهاحصوله على وسام الجمهوريةمن الطبقة الثالثةعام1965 ووسام الشرف الفرنسي من درجة ضابط عام 1976ووسام سيمون بوليفار من حكومة فنزويلا عام 1979ووسام الاستحقاق من الطبقة الأولى عام 1985وجائزة الدولة التقديرية عام 1987ووسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى عام 1988ووسام الفنون والآداب بدرجةقائدمن الحكومة الفرنسية ووسام الاستحقاق من تونس عام 1991 وقد توفى «زي النهارده» في ١١ نوفمبر ١٩٩٧.

------------------------
الخبر : اخبار الثقافة الان ... «زي النهارده».. وفاة سعد الدين وهبة 11 نوفمبر 1997 .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق