اخبار الثقافة الان ... «زي النهارده».. مصرع «لورانس العرب» 19 مايو 1935

0 تعليق 7 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

توماس إدوارد لورانس، الشهير بـ«لورانس العرب»، ضابط مخابرات بريطانى مولود في ١٦ أغسطس ١٨٨٨لأم أسكتلندية وأب بريطانى، وقد كُلف بمهام خلف خطوط العدو العثماني عبر تأليب القبائل العربية وزعمائها ضد الدولة العثمانية ودفعها للتمرد وقطع خطوط إمداد الجيش العثمانى وشغله.

ورأى القادة البريطانيون أن ثورة يقوم بها العرب على الأتراك ستساعد إنجلترا وهي تحارب ألمانيا على دحر حليفتها تركيا في مقابل وعود ورقية للعرب بنيل استقلالهم، وقد كللت مهمته بالنجاح في إشعال ما عُرف بالثورة العربية عام ١٩١٦، وما إن وضعت الحرب العالمية الأولى أوزارها وتقاسمت بريطانيا وفرنسا المشرق العربى، الذي كان جزءًا من الدولة العثمانية، حتى أذاعت حكومة الثورة البلشفية في روسيا اتفاقية «سايكس بيكو»، التي أظهرت انعدام أي نية لدى الدولتين في قيام دولة عربية مستقلة، الأمر الذي أدى لسحب بريطانيا لـ«لورانس» من بلاد العرب وإرساله في ١٩٢٦ إلى أفغانستان.

وكشفت الصحف الهندية والسوفيتية أمر مهمته فاضطرت بريطانيا مجددًا إلى سحبه من هناك لينتهى بذلك دوره الأمنى، وكانت هوليوود قد أنتجت فيلمًا عنه، هو «لورانس العرب»، الذي شارك فيه عمر الشريف.

وقد كتب «لورانس» سيرته الذاتية في كتاب «أعمدة الحكمة السبعة»، الذي كشف عن حقده وكراهيته للعرب والمسلمين ولتاريخهم ورميهم بالجهل والتخلف، فضلاً عن مغالطاته التاريخية.

وقد لقى «لورانس» مصرعه «زي النهارده» في ١٩ مايو ١٩٣٥ عن ٤٦ عامًا حين سقط من دراجته البخارية التي كان يقودها بسرعة كبيرة في محيط مدينة أكسفورد وهو عائد إلى البيت من مكتب البريد بحادث قيل إنه كان مدبرًا.

------------------------
الخبر : اخبار الثقافة الان ... «زي النهارده».. مصرع «لورانس العرب» 19 مايو 1935 .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق