عاجل

اخبار الثقافة الان ... بداية تونسية لليالي العربية بالأغاني التراثية في دار الأوبرا

0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أطلقت دار الأوبرا المصرية برئاسة د.مجدى صابر أول احتفالات الدول العربية والإسلامية بشهر رمضان فى مصر، الإثنين، وجاءت البداية تونسية بحضور السفير التونسى بالقاهرة نجيب المنيف، حيث أحيت المطربة روضة عبدالله بمصاحبة مجموعتها الموسيقية حفلا على المسرح الصغير، نقلت خلاله مشاهد من فنون وثقافة بلادها وتغنت بأغان تراثية، منها «جمل يهدر، يا شبابة» إلى جانب عدد من أعمالها الخاصة، منها «اللى فات، أنا دنة، ساعات، علاش وأنادى أنادى»، وأبرزت قدرات صوتها العذب بأداء رائعة أم كلثوم «ألف ليلة وليلة» التى أطربت بها الجمهور، ونالت فى ختامها إعجابًا كبيرًا منهم.

كما أقيم حفل بالتعاون مع سفارة الكويت بالقاهرة لفرقة معيوف مجلى للفنون الشعبية على المسرح الصغير، حيث قدمت مجموعة من الإيقاعات والفنون التراثية الكويتية التى تنوعت بين العرضة والصوت والسامرى والدزة، إلى جانب الفنون البحرية التى اشتهرت بها.

مجدى صابر رئيس دارالأوبرا بين الحضور

وبالتزامن، ارتحل المنشد على الهلباوى فى جولة بين الأعمال الدينية الشهيرة ومؤلفات الموسيقى العربية على المسرح المكشوف، حيث قدم «رقت عيناى شوقا، كل من يفهم عنى ما أقول، مولاى، السلام عليك، ابعت لى جواب، وحياتك يا حبيبى»، كما قدم من إبداعاته الخاصة التى نجحت فى جذب الجمهور «على لأى وضع، مرسال لحبيبتى، وليلى طال».

من ناحية أخرى، يتواصل برنامج السهرات الرمضانية التى تنظمها دار الأوبرا على المسرح المكشوف، حيث تقدم فرقة نور النبى للإنشاد الدينى حفلا فى التاسعة والنصف مساء اليوم، يتضمن مختارات من المؤلفات التى تتغنى بصفات وأخلاق الرسول الكريم ومواقفه النبيلة، منها «مولاى صلِّ وسلم، يا أكرم الخلق، إيه العمل يا أحمد، يا إمام الرسل، قمر، بادر لقد فاتتك الغنائم، تشوقت روحى».

فرقة نور النبى تأسست عام 2018 على يد المنشد عبدالله بكير، بهدف تقديم الأعمال الدينية التى تتناول صفات الرسول الكريم، وتسعى إلى نشر محبة النبى وتعريف العالم بمكانته من خلال الأعمال الفنية التى تشمل المدائح والقصائد والأناشيد. ويلتقى الفنان خالد سليم مع جمهوره على المسرح المكشوف، وذلك فى التاسعة والنصف مساء الغد، وأعد «خالد» برنامجا فنيا متنوعا يضم باقة من أشهر أعماله، منها «بلاش الملامة، خد الجميل، بدرى الوداع، عشنا قد إيه، عالم تانى، أنا عاشق، حلم عمرى، ولا ليلة ولا يوم، نسيت نفسى، زعلان، كان فين من بدرى، وقابلت عينيك»، إلى جانب مجموعة من مؤلفات الموسيقى العربية التى اشتهر بتقديمها لكبار المطربين، منهم عبدالحليم حافظ، ووردة.

------------------------
الخبر : اخبار الثقافة الان ... بداية تونسية لليالي العربية بالأغاني التراثية في دار الأوبرا .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق