عاجل

صحتك معانا ... أسباب انتشار سرطان الثدى.. أهمها إهمال النساء للكشف المبكر ودلالات الأورام

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
الاجيال الحرة .. الثلاثاء 02 فبراير 2016 08:23 مساءً ... فى تقاريرها الأخيرة عن نسب الإصابة بالأورام السرطانية حول العالم، أكدت منظمة الصحة العالمية أن سرطان الثدى يأتى ضمن أهم خمسة أنواع للأورام القاتلة التى تصيب النساء.

فى مصر وتبعًا لتقارير البرنامج القومى لتسجيل الأورام فى مصر 2014، بلغ المعدل السنوى للإصابة بمرض سرطان ثدى بين الإناث 35.5 حالة لكل 100 ألف أنثى، وهى نسبة مرتفعة إلى حد ما مقارنة بالنسب العالمية.


تبعًا لرأى أستاذ الأورام بطب قصر العينى الدكتور ياسر صلاح، فإن العوامل الوراثية تلعب دورًا رئيسيًا فى الإصابة بسرطان الثدى بين النساء، حيث ترتفع فرص التعرض للإصابة حالة القرابة من الدرجة الأولى كإصابة الأم مسبقًا بذات المرض.
يؤكد ياسر أنه حال إصابة الأم بسرطان الثدى، فهذا يعنى ارتفاع احتمالات تعرض الابنة للإصابة بذات المرض، وفى الدول المتقدمة تعد تلك الحالات من الحالات الخاصة جدًا، والتى تتطلب اتباع سبل وخطوات محددة للوقاية المسبقة، أهمها الخضوع للفحص الدورى مرة كل عام بعد بلوغ الثلاثين، ومرة كل ستة أشهر بمجرد بلوغ الأربعين عامًا.

كما يؤكد ياسر أن التوصيات الطبية الحديثة شددت على ضرورة خضوع الحالات المحتمل إصابتها بأورام الثدى نتيجة للعوامل الوراثية، لما يعرف بفحص دلالات الأورام، وحال كانت نتائج تلك الدراسات موجبة غالبًا ما ينصح الأطباء بإجراء مسبق وهو استئصال الثدى، ولعل من أشهر تلك الحالات الفنانة العالمية "أنجلينا جولى"، وبناء على ما سبق يؤكد ياسر أن ثقافة المجتمع المصرى لا تلتزم للأسف بجميع الخطوات الوقائية السابق ذكرها، وهو ما ساهم بصورة كبيرة فى انتشار وزيادة أعداد مريضات سرطان الثدى بمصر.

------------------------
الخبر : صحتك معانا ... أسباب انتشار سرطان الثدى.. أهمها إهمال النساء للكشف المبكر ودلالات الأورام .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : اليوم السابع - صحة

0 تعليق