كبر أنفك فى الحمل له سبب علمى ومش شرط الجنين "بنت".. متصدقيش الأسطورة

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
الاجيال الحرة .. الجمعة 15 يناير 2016 02:25 مساءً ... "مناخيرك كبيرة تبقى حامل فى بنت"، من أساطير الحمل التى أصبحت متلازمة مع المرأة خلال الحمل، ورغم عدم صحتها أصبحت مقولة شائعة.

ونشر الموقع الإلكترونى لصحيفة "تايمز اوف انديا" الهندية تقريرا قال فيه: من أساطير فترة الحمل إن تضخم حجم الأنف عند المرأة دليل على أن الجنين أنثى، وهذا ليس صحيحا، فلا ارتباط بين حجم الأنف وجنس المولود.

وأوضح التقرير السبب العلمى لتضخم حجم الأنف خلال الحمل فقال إن التضخم فى الأنف يرجع إلى حدوث تغيرات فى الهرمونات وارتفاع مستوى هرمون الإستروجين، ما يتسبب فى زيادة تدفق الدم إلى الأغشية المخاطية وتمدد بالأوعية الدموية خاصة السطحية، وتعود الأنف إلى طبيعتها بعد الولادة نتيجة لعودة مستوى هرمون الإستروجين إلى معدله الطبيعى.

ووفقا للتقرير هناك العديد من الأساطير المرتبطة بالحمل، وليس لها أى سند علمى من بينها أن ممارسة الجنس وتناول الأطعمة الحارة تعجل من الولادة، وأن معظم النساء يصبن بعلامات التمدد لكن هذا غير صحيح، لأن كثير من النساء لم يصبن بعلامات التمدد على الإطلاق.

------------------------
الخبر : كبر أنفك فى الحمل له سبب علمى ومش شرط الجنين "بنت".. متصدقيش الأسطورة .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : اليوم السابع - صحة

0 تعليق