صحتك معانا ... العواصف الترابية تزيد استنشاق الرصاص وتسبب الإصابة بالحساسية المزمنة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
الاجيال الحرة .. الاثنين 18 يناير 2016 05:14 مساءً ... مع تعرض البلاد لموجة من الرياح المثيرة للرمال والأتربة، يصاب الكثيرون بحساسية، وقد تتسبب كمية التلوث الكبيرة التى يحويها الهواء فى الإصابة بالحساسية المزمنة.

فى هذا السياق، قال الدكتور مجدى بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، واستشارى الأطفال وزميل معهد الطفولة بجامعة عين شمس، لا تتوقف مشكلة الرياح المثيرة للرمال والأتربة على مجرد غبار يستنشقه الإنسان وبعض الأعراض الطفيفة فى الصدر والجيوب الأنفية، لكن هذه الرمال محملة ببلايين الأطنان من الغبار والعديد من الميكروبات على رأسها الرصاص وهو الأكثر ضررا بين المواد التى تتطاير بين الأتربة والرمال.

وأشار عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، إلى أن خطورة الرصاص ترجع لوجوده فى العديد من المصادر التى تحيط بنا وهو مادة سامة للحيوان والنبات والإنسان، ويوجد بشكل طبيعى فى التربة والماء، نظرًا لدخوله فى مبيدات الحشرات، البطاريات القديمة، النفايات الإلكترونية، بطاريات هواتف المحمول التالفة التى يلقيها الإنسان فى صناديق القمامة ما يهدد بتسربها إلى الأطفال أو الترع وآبار المياه والتربة الزراعية وبالتالى تسبب التسمم.

وبعيدا عن البطاريات الإلكترونية، فإن الرصاص يحيط بنا فى المنزل بداية من الزجاج الملون، السيراميك، صبغات الشعر للنساء، عوادم السيارات مواد الطلاء للجدران، وانتهاء ببعض ألعاب الأطفال الرخيصة، والتعرض لهذا الرصاص بصورة كثيفة يسبب مشكلات صحية كثيرة مثل الفشل الكلوى والسرطان.

وأكد د. مجدى بدران أن السن، الحالة الصحية، والمناعة والعوامل الوراثية هى التى تحدد مدى استطاعتك لتحمل الطقس السيئ والأضرار الناتجة عنه وتشمل الإصابة بالالتهابات التنفسية، وحساسية الصدر أو الأنف والجلد، وقصور فى الدورة الدموية، كما أن التلوث يعيق اكتمال نمو الرئتين، وتعرض مرضى حساسية الصدر للأتربة ينتج المخاط بكثرة وبطبيعة مختلفة.

وللحماية من الأضرار المترتبة على استنشاق الأتربة، نصح الدكتور مجدى بالحذر من التواجد فى الشارع وقت العواصف وإذا كان الفرد مضطرا للخروج فعليه تغطية الأنف لتقليل كم الأتربة المستنشقة، بجانب تنظيف الأنف باستمرار سواء بالماء أو بمحلول الملح.

كما نصح مصابى الحساسية بتناول الأدوية الوقائية التى يقررها الطبيب لحمايتهم فى هذا الطقس، وعلى المدى الطويل علينا تقليل استخدام المواد التى تحوى الرصاص كى نكون بصحة أفضل.

------------------------
الخبر : صحتك معانا ... العواصف الترابية تزيد استنشاق الرصاص وتسبب الإصابة بالحساسية المزمنة .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : اليوم السابع - صحة

0 تعليق