اخر الاخبار .. حرب روسية تركية حول مفاوضات سوريا

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وجهت‬ الأمم المتحدة، أمس الأول الاثنين، دعوات للحكومة السورية والمعارضة للمشاركة في محادثات السلام المقرر أن تبدأ في جنيف يوم الجمعة ولم يتضح ما إذا كان معارضو الرئيس بشار الأسد سيتغلبون على خلافاتهم بشأن المشاركة، وقال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، الثلاثاء، إن مبعوث الأمم المتحدة لسوريا ستافان دي ميستورا أبلغه بأنه لن يوجه الدعوة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري لحضور محادثات السلام في جنيف وبأن هيئة معارضة تشكلت في الرياض ستقود المفاوضات.

وقال البيان «وجه مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا السيد ستافان دي ميستورا دعوات إلى المشاركين السوريين اليوم 26 من يناير وفقا للمعايير التي وردت في قرار مجلس الأمن 2254 لعام 2015»، وأضاف «ستبدأ المحادثات بين السوريين في 29 من يناير 2016 في جنيف».

كانت المعارضة السورية قد أثارت الشكوك فيما إذا كانت ستشارك في محادثات سلام مقررة يوم الجمعة واتهمت الولايات المتحدة بتبني أفكار إيران وروسيا بشأن حل الصراع. وقال هيثم مناع الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية، أمس الثلاثاء، إنه لن يحضر محادثات جنيف إذا لم توجه دعوة الحضور للزعيمين الكرديين صالح مسلم وإلهام أحمد.

وقال مناع «إما أن أذهب مع أصدقائي أو لا أذهب، لا حل وسط في هذه المسألة»، مضيفاً «يقترحون علينا الآن وفداً يمكننا فعلياً أن نسميه الوفد الروسي ولست مستعداً لأن أكون عضواً في الوفد الروسي، من حقنا أن يكون لدينا وفدنا الخاص.»

في سياق متصل أكدت روسيا مطالبتها بإشراك الأكراد السوريين في محادثات السلام المقبلة، ومشيراً لذلك قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف اليوم الثلاثاء في موسكو: «إن عدم دعوة هذه المجموعة للمفاوضات «سيكون أكبر خطأ»، وأوضح لافروف خلال مؤتمره الصحفي الذي اعتاد أن يعقده كل عام أن الأكراد يمثلون نحو 15% من سكان سورية وإن ذلك من شأنه أن يجعل المفاوضات تنتهي بدون نتيجة مقبولة إذا لم تتم دعوتهم لها، لكنه أكد أن روسيا لن تعارض محادثات السلام التي يفترض أن تبدأ الجمعة في جنيف برعاية الامم المتحدة، اذا لم يدع حزب الاتحاد الديموقراطي برئاسة صالح مسلم اليها.
وأكد رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، أمس الأول، أن انقرة ترفض «بشكل قاطع» مشاركة الاكراد السوريين من حزب الاتحاد الديموقراطي في محادثات السلام حول سوريا التي تبدأ الجمعة في جنيف.
وقال «أوغلو» أمام نواب حزبه «نرفض بشكل قاطع حضور حزب الاتحاد الديموقراطي ووحدات حماية الشعب (الجناح العسكري لحزب الاتحاد الديموقراطي) حول طاولة» المفاوضات، مذكرا بان حكومته تعتبر هاتين الحركتين المقربتين من حزب العمال الكردستاني «ارهابيتين». وقال «من غير المقبول من وجهة نظرنا وجود منظمة ارهابية في صفوف المعارضة خلال المحادثات».
وأضاف أن «حزب الاتحاد الديموقراطي الذي يتعاون مع النظام (السوري) لا يمكنه أن يمثل النضال العادل للشعب السوري».
قال أسعد الزعبي رئيس فريق التفاوض التابع للمعارضة السورية، أمس الأول، إنه ليس متفائلاً حيال محادثات السلام المقبلة في جنيف، ونقلت قناة الحدث عن الزعبي قوله إن التحركات الدبلوماسية الأخيرة «لا تدعو للتفاؤل» حيال المفاوضات، وأضاف دون أن يكشف عن تفاصيل أن مبعوث الأمم المتحدة للسلام في سوريا ستافان دي ميستورا «لا يحق له تماما أن يفرض شروطا» على فريق المعارضة.
وتوقع رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي السوري يتوقع دعوة الحزب لمحادثات جنيف «ولكن لا أعرف بأي شكل من الأشكال»
ورغم انضمام تركيا إلى التحالف العسكري ضد تنظيم داعش، فإنها لا تزال تعطي الأولوية لمكافحة حزب العمال الكردستاني، ويقدم الأمريكيون أسلحة إلى الاكراد السوريين ولكن الاتراك يعارضون ذلك ويخشون تزايد نفوذهم وقيامهم بالتنسيق مع اكراد تركيا الذين تخوض انقرة معهم نزاعا دامياً.
كان تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش) قد أعلن في وقت سابق مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف أمس الأول، حي الزهراء.

------------------------
الخبر : اخر الاخبار .. حرب روسية تركية حول مفاوضات سوريا .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق