اخر الاخبار .. تأجيل محاكمة المتهمين بقتل «ضحية التعذيب بالأقصر» لـ 12 مارس لسماع كبير الطباء الشرعيين

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قررت محكمة جنايات قنا برئاسة المستشار فتحي أبوزيد وعضوية المستشارين حاتم عبدالفتاح، وهاني طه، وأمانه سر محمد عبدالعزيز تأجيل محاكمة 13 متهما بينهم 4 ضباط و5 رقباء محبوسين و4 مجندين مخلى سبيلهم بتهمة ضرب أفضى إلى موت المدعو طلعت شبيب لجلسة 12 مارس لسماع شهادة كبير الأطباء الشرعيين أو نائبه، ورئيس مباحث قسم الأقصر ومدير مباحث مديرية أمن الأقصر، وانتداب خبير المساعدات الفنية بمديرية امن قنا لعرض ما سجلته كاميرات هيئة الأبنية التعليمية بالأقصر ونائب المأمور وأمين شرطة وعريف شرطة حول الواقعة.

بدأت وقائع الجلسة بالمناداة على المتهمين ال 13 بينهم 4 ضباط و5 رقباء شرطة محبوسين على ذمة القضية و4 مجندين مخلى سبيلهم فردوا جميعا «موجودين وحاضرين يا فندم»

وطالب خالد على، مرشح الرئاسة السابق، المحكمة بإخراج جميع شهود الإثبات والنفي من قاعة الجلسة لحين الانتهاء من استماع الطبيب الشرعي.

واستمعت المحكمة إلى الطبيب الشرعي، وليد رجب، معد التقرير الطبي للمجني عليه، وأشار خلال أقواله بعد حلف اليمين أنه قام بمناظرة وتشريح جثة المجني عليه، وأن هناك إصابة عرضيه بالجانب الأيمن من الرأس بطول 6 × 11 سم وتسببت في خلع الفقرتين العنقين الأولى والثانية وحدوث نزيف بالنخاع المستطيل والحبل الشوكي إضافة إلى وجود كدمات مما تسبب ذلك في توقف المراكز الحيوية بالجسم وهبوط حاد بالدورة الدموية والتنفسية، مشيرا أن الإصابة إجازة حدوثها من ضربة واحدة أو أكثر من ضربة مؤكدا أن الإصابات قد تحدث عن طريق اليد البشرية لما تحويه من عظام في حالة توافر القوة الكافية.

وأضاف «رجب» أنه تم الحصول على عينات من جثة المتوفى لبيان تعاطيه لمواد مخدرة من عدمه، وتبين سلبية العينة وعدم ثبوت أي مواد مخدرة سواء أقراص مخدرة أو مخدرات أخرى، موضحا أن الإصابات المبينة بالتقرير المسببة للوفاة، أنه تم تشريح القلب وتبين وجود كمية من الدماء الأحمر الفائر حيث تتناسب هذه العلامات مع سبب وفاة المجني عليه، مؤكدا عدم وجود أمراض قلبية بجثة المتوفى، ولا توجد أمراض قديمة له، مشيرا إجازة حدوث الإصابة بالسقوط من علو.

وقال منتصر محمد، مسعف بهيئة الإسعاف بالأقصر، إننا «تلقينا إخطارا بوجود حالة مرضية بقسم شرطة الأقصر وعقب وصولنا للقسم شاهدت المجني عليه ملقى على الأرض بغرفة (النوبتيجية) وكان يرتدى جلبابا بلديا دون شال ووجهة للأعلى فتحسست نبضه فوجدته غير موجود تماما، واستغرقنا 5 دقائق لنقلة بسيارة الإسعاف لمستشفي الأقصر الدولي».

وأشار العميد علاء عبدالعزيز، مأمور قسم شرطة الأقصر، أنه «كان متواجدا خارج القسم أثناء حدوث الواقعة، كان في جولة تفقدية لكمين العماري لمعاينة أحد الأبراج وفوجئت باتصال هاتفي من النقيب مصطفى موسى، رئيس قسم التحقيقات بالقسم، بوجود حالة مرضية قادمة من المباحث، وحدوث مشادة كلامية بين رئيس قسم التحقيقات والملازم أول باهر طه لرفض الأخير حجزة بالقسم بسبب إصابته بحالة إعياء ووجدت متقرفصا على الأرض دون حركة أو كلام».

وذكر أن «هناك 3 كاميرات مثبتة داخل القسم ولكن دون تسجيل».

وأكد النقيب محمود موسى رئيس قسم التحقيقات أنه فوجئ أثناء عملة بقيام بعض المجندين بحمل المجني عليه، واصطحابه من المباحث للنوبتيجية لحجزه بالحجز فرفضت دخوله بسبب حالة الإعياء التي كان عليها، وكان يضع رأسه على أحد المقاعد دون حركة فتم أبلاغ مأمور المركز واستدعاء سيارة الإسعاف لنقله للمستشفى.

وشهدت الجلسة مشادة كلامية بين دفاع المجني عليه، والمتهمين بسبب الخلاف على تواجد النقيب إبراهيم عمارة بالقسم وقت حدوث الواقعة من عدمه فتدخل رئيس المحكمة لتهدئة الموقف بينهما قائلا «لقد نزغ الشيطان بينهما»

ومن ناحية أخرى عززت الأجهزة الأمنية من تواجدها أمام المحكمة وبداخلها لتأمين المحاكمة واستعانت بأجهزة البوابات الأليكترونية للتفتيش فيما سمحت لشقيقة وزوجة المجني عليه وأبناؤه بالدخول لقاعة الجلسة وشهود الإثبات والنفي.

وحمّل أحد أبناء المجني عليه ورقه كتب عليها «القصاص من القتلة».

وشهدت الجلسة قيام رئيس الجلسة برفع الجلسة لمدة 25 دقيقة بسبب تعالى الأصوات بالقاعة عقب احتجاج أسرة القتيل بالاعتراض على وضع جنود من الأمن المركزي أمام القفص الحديدي لمنع تصوير المتهمين.

------------------------
الخبر : اخر الاخبار .. تأجيل محاكمة المتهمين بقتل «ضحية التعذيب بالأقصر» لـ 12 مارس لسماع كبير الطباء الشرعيين .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق