اخر الاخبار .. إحالة معلمًا وأزهريين إلى الجنايات في إحراق سيارة شرطة بالجيزة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أحال المستشار محمد سمير الطماوي، رئيس نيابة الأحداث الطارئة بجنوب الجيزة، اليوم الخميس، معلمًا وطالبين بجامعة الأزهر، إلى محكمة الجنايات، بتهم اشتراكهم وآخرون مجهولون في تظاهرُة الغرض منها الإخلال بالأمن والنظام العام وتعريض الأرواح والمُمتلكات العامة والخاصة للخطر، وخربوا عمدًا سيارة شرطة تابعة لهيئة الطرق والمنافذ، واستعملوا القوة ولوحوا بالعنف ضد مجندًا وعريف شرطة مجني عليهما.

وتضمن قرار إحالة القضية رقم 9462 لسنة 2014، شهادة أيمن محمد، عريف شرطة بإدارة تأمين الطرق والمنافذ بمديرية أمن الجيزة، المجني عليه «الأول»، بأنه حال مروره مصادفة بالطريق الدائرى رفقة المجني عليه الثانى أسعد محمد أحمد، فوجئوا بقيام المتجمهرين بالطريق الدائري بناحية دائرة قسم شرطة العمرانية، يستوقفونهم كرهًا عنهم ويشهرون في وجههما الأسلحة البيضاء، وتمكنوا بتلك الوسلة القسرية من إضرام النيران بالسيارة التي كانا يستقلونها فأتت النيران عليها مهددين في سبيل ذلك أمنهم وسكينتهم.

كما تضمنت الإحالة شهادة كل منّ:علاء فتحي، مقدم شرطة ورئيس مباحث شرطة العمرانية سابقًا، ومحمود شوقي، نقيب شرطة بقطاع الأمن الوطني بالجيزة، ومحمود محمد، نقيب شرطة ومعاون مباحث قسم شرطة العمرانية سابقًا، وحاتم أحمد، نقيب شرطة بقطاع الأمن الوطني، بأن تحرياتهم توصلت إلى صحة الواقعة، وأن مرتكبيها هم:«عبدالشافي.ح»، 21 سنة، طالب بجامعة الأزهر، و«خالد.ج»، طالب، و«عمر.إ»، مدرس.

وورد بأمر الإحالة ملاحظات عدة للنيابة، أولها: بالنسبة لمعاينة المعمل الجنائى للسيارة الرقمية «9896» تبينّ أنها عبارة عن سيارة «نيسان» ذات لون كحلي «بيك آب»، مفردة عبارة عن كابينة أمامية مفردة بها كنبة، وصندوق معدني خلفي، وأن سبب الحريق الذي شبّ بها نتيجة إيصال مصدر حراري سريع ذو لهب كشوف كلهب عود ثقاب مشتعل، أو إلقاء عبوات مشتعلة عقب تعبئتها بمادة معجلة على الاشتعال، ثانيًا: بالنسبة للهاتف المحمول الخاص بالمتهم «الأول»، احتوى على صورة لسيارة شرطة مُحترقة بالطريق الدائري، وتم الاستعراف على المتهمين من الأول وحتى الثالث، بقطاع الفيديو والصور الخاصة بمظاهرات جماعة الإخوان المحملة على ذلك المحمول.

وضمت قائمة الاتهامات الموجه للمتهمين: اشتركوا وآخرون مجهولون في تجمهر مؤلف من أكثر من خمسة من سأنه أن يجعل السلم العام في خطر، وكان الغرض منه الإهلال بالنظام العام والأمن، وتعطيل تنفيذ اللوائح والقوانين، والتأثير على السلطات في أعمالها باستعمال القُوة والعنف مع علمهم بهذا الغرض على النحو المُبين بالتحقيقات.

كما ضمت الاتهامات، اشتراك المتهمين الثلاث وآخرون مجهولون في تظاهُرة الغرض منها الإخلال بالأمن والنظام العام وتعريض الأرواح والمُمتلكات العامّة والخاصة للخطر، وكان ذلك دون إخطار مُسبق للجهة الإدارية المُختصة حال كونهم حائزين ومحرزين أسلحة بيضاء ومواد حارقة، كما أنهم خربوا عمدًا وآخرون مجهولون أملاكًا عامة ومخصصة للجهة الحكومية وهي المركبة الرقمية «9896» والمملوكة لوزارة الداخلية، وارتكبت الجريمة تنفيذًا لغرض إرهابي، كما أنهم استعرضوا وآخرون مجهولون القوة ولوحوا بالعنف واستخدموها ضد المجني عليهما الوادرة أسمائهما بالتحقيقات، وكان ذلك بقصد ترويعهما وإلحاق الأذى المادي والمعنوي بهما، وذلك بأن نظموا تجمهر مدججين بالأسلحة البيضاء، وما أن شاهدوا المجني عليهما تعدوا عليهما مما ترتب عليه تعريض حياة وسلامة المجني عليهما للخطر، وتكدير الأمن والسكينة العامة على النحو المبين بالتحقيقات.

وأسند للمتهمين:«استعملوا وآخرون مجهولوة القوة والعنف والتهديد مع موظفين عام ومكلفين بخدمة عامة، وهما المجني عليهما الواردة أسمائهما بالتحقيقات، وذلك لحملهما بغير حق على الامتناع عن أداء عمل من أعمال وظيفتهما، وقد بلغوا بذلك مقصدهم، وحازوا وأحرزوا بغير ترخيص أسلحة بيضاء وأدوات مما تستخدم في الاعتداء على الأشخاص «مولوتوف» دون أن يكون لحملها أو إحرازها أو حيازتها مسوغ قانوني أو مبرر من الضرورة المهنية أو الحرفية، وكان ذلك بأحد أماكن التجمعات».

------------------------
الخبر : اخر الاخبار .. إحالة معلمًا وأزهريين إلى الجنايات في إحراق سيارة شرطة بالجيزة .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق