اخر الاخبار .. ​​مصادر أمنية: مقتل 22 مسلحًا في حملة الثأر من المتورطين بهجوم مسجد الروضة

0 تعليق 74 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قالت مصادر أمنية مسؤولة بوزارة الداخلية، إن القوات المسلحة والأجهزة الشرطة، واصلت حملة أمنية موسعة، في محيط منطقة بئر العبد في شمال سيناء، لملاحقة العناصر الإرهابية المتورطة في هجوم مسجد الروضة الدموي، والذي راح ضحيته 305 بينهم 27 طفلا شهيدا بينهم أطفال ما بين الخامسة والـ12، فضلا عن إصابة 128 مصليا، تم نقلهم إلى مستشفيات بئر العبدوالإسماعيلية ومعهد ناصر ودار الشفاء في القاهرة.

وأضافت المصادر – التي طلبت عدم ذكر أسمائها – أن الحملة الأمنية المدعومة بالقوات الجوية، تمكنت من تدمير عشرات البؤر الإرهابية بقصف جوي، فيما قتلت نحو 22 مسلحا، مشتبه تورطهم في الهجوم، بعد أن قصفت الطائرات الحربية سياراتين دفع رباعي، في صحراء الريشة المتاخمة للطريق الدولي في شماء سيناء.

وأضافت المصادر أن الحملة الأمنية تجرى بالتنسيق المباشر مع قبائل سيناء، والتي ساعدت في تحديد مواقع العناصر المسلحة الفارة من موقع الهجوم، والتي أظهرت تعاونا وثيقا بين القبائل وقوات الأمن لدحر أخطار الإرهاب وتطهير شمال سيناء من الخلايا الإرهابية.

وأضافت المصادر أن غرف عمليات مكبرة يترأسها الفريق محمد فريد حجازي، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، واصلت الإشراف ميدانا على الحملة الأمنية الموسعة، بمشاركة قيادات أمنية رفيعة المستوى من وزارة الداخلية، على رأسهم اللواءين جمال عبدالباري مساعد الوزير لقطاع الأمن العام ومحمود توفيق مساعد الوزير لقطاع الأمن الوطني.

وقالت المصادر إن المعلومات الاستخباراتية، رصدت عددا من العشش في الصحاري المتاخمة لمدينة العريش، اتخذها المسلحون مأوى لهم قبل تنفيذ هجومهم على مسجد الروضة بالقرب من الطريق الدولي، وهو ما دعا القوات الجوية لدك تلك المخابئ، ما أسفر عن تفجير كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والمتفجرات وأدوات الإعاشة.

وأشارت المصادر إلى أن الحملة الأمنية ضبطت عددا (لم تحدده) من المشتبه تورطهم في تنفيذ الحادث، وأنه يجري استجوابهم بمعرفة فرق تحقيق من قطاع الأمن الوطني بوزارة الداخلية.

وقالت المصادر إن أجهزة الأمن في سيناء فرضت إجراءات أمنية مشددة على الطرق والمداخل والمؤدية لمدينة العريش والمدن السكنية، وعززت من إجراءات التفتيش في الأكمنة الثابة والمتحركة، ونشرت دوريات مشرتكة بين القوات المسلحة والشرطة، ورفعت درجة التأهب القصوى، في إطار الملاحقات الأمنية للعناصر الإرهابية.

وأشارت المصادر إلى أنه تم تشييع جثامين معظم شهداء مسجد الروضة إلى مثواهم الأخير، مساء أمس الأول (السبت) وصباح أمس، في مقابر جماعية وبناء على طلب أسرهم في قرية الروضة، وبملابسهم التي استشهدوا بها.

وبينت المصادر أن فرقا بحثية في القاهرة والإسماعيلية استمعت لأقوال المصابين الراقدين في المستشفيات والذين تسمح لهم حالتهم الصحية بالحديث، للوقوف على ملابسات الحادث، إذ أكد معظمهم أن انفجارا دوى أثناء الصلاة خارج المسجد، وبعدها فتح أكثر من 20 مسلحا النار بطريقة عشوائية باستخدام البنادق الآلية على المصلين، وفروا هاربين بسيارات دفع رباعي، وأن إطلاق النار تم خلال 13 دقيقة فقط.

وقالت المصادر إن التحريات الأولية دلت على أن خلية إرهابية تتبع تنظيم داعش وراء الهجوم الدموي، وأنها استهدفت مسجد الروضة لتصوف عددا من مرتاديه، بالرغم من أن حلقات الذكر لا تقام في المسجد ولا تقام أيام الجمع، لافتة غلى أن المسجد تلقى تحذيرات في وقت سابق من تنظيم داعش.

------------------------
الخبر : اخر الاخبار .. ​​مصادر أمنية: مقتل 22 مسلحًا في حملة الثأر من المتورطين بهجوم مسجد الروضة .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق