عاجل

اخر الاخبار .. جثة مصري في صحراء ليبيا تكشف «قصة غدر»: أعطى صديقه «تحويشة العمر» فقتله

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

ناشدت عائلة من محافظة الدقهلية الخارجية المصرية، اليوم الجمعة، بسرعة التدخل لإعادة جثمان ابنهم الذي قتل في ليبيا منذ ثاني أيام عيد الفطر، وطالبوا بالحفاظ على حقوقه بعد أن قتله زميله الليبي للاستيلاء على «تحويشة عمره» من عمله هناك، الذي استمر 3 سنوات.

وقال جابر السيد الشحات، أحد أقارب القتيل: «سافر ابن خالتى محمد خالد عباس غريب، عمره 19 سنة، من قرية بطرة بمركز طلخا، إلى ليبيا، منذ 3 سنوات، وعمل هناك نجار مسلح، وارتبط بعلاقة صداقة قوية بزميل له شاب ليبي جعلته يثق فيه ثقة عمياء لدرجة أنه ترك معه (تحويشة عمره)، وقدرها 15 ألف دينار، وكان يتحاكى عن صداقتهما المصريين العاملين هناك».

وأضاف أنه «عندما قرر ابن خالتي العودة إلي مصر لإنهاء أوراق الخدمة العسكرية الخاصة به، طلب نقوده من صديقه الليبي ولكن صديقه ماطله ثم غدر به، واطلق عليه 7 رصاصات، وألقى بجثته في الصحراء، وتم العثور عليها بعد يومين».

وتابع: «لم نكن نعلم بمقتل محمد، حيث انقطعت أخباره عنا وعن زملائه المصريين العاملين هناك وبحثوا عنه كثيرا ولم يجدوه، حتى عثر على جثمانه شاب مصري، بالصدفة فى الصحراء فأبلغ الشرطة، وتم نقله إلي مستشفى الجلاء ببني غازي، وهناك صوره صحفي ليبي ونشر صوره علي صفحات التواصل الاجتماعي فتعرفنا عليه».

وأكد «الشحات» أن السلطات الليبية ألقت القبض على المتهم، ويدعي عمران عبد الله البركى، قائلا: «لكننا نريد إعادة الجثمان فمن وقت الوفاة وحتى الآن لم يصل الجثمان وكلنا نعيش فى نار، بسبب عجزنا عن إعادة الجثمان ومتابعة القضية ضد المتهم الليبي».

وطالب «الشحات» الخارجية المصرية بالتدخل لإعادة الجثمان والقصاص لمقتل ابن خالته، قائلا: «محمد يتيم فقد توفي والده ووالدته وله شقيق أصغر منه وشقيقتين متزوجتين وليس له أحد يجرى وراء حقه ومن وقت الحادث لم تجف دموع».

------------------------
الخبر : اخر الاخبار .. جثة مصري في صحراء ليبيا تكشف «قصة غدر»: أعطى صديقه «تحويشة العمر» فقتله .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

0 تعليق