عاجل

اخر الاخبار .. تفاصيل التحقيقات في «مقتل إرهابي كرداسة»: زميله قفز على شُرفة أحد سكان العقار وهدده

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كشفت تحقيقات نيابة كرداسة في الجيزة، اليوم الإثنين، في حادث مقتل أحد العناصر الإرهابية داخل شقة سكنية بقرية كفر حكيم، في مواجهات مسلّحة مع قوات الشرطة، عن هروب إرهابي زميلاً للقتيل في أثناء عمليات تبادل إطلاق الرصاص.

وأفادت تحقيقات أحمد هشام، وكيل النيابة، بإشراف المستشار أحمد البقلي، المحامي العام الأول لنيابات شمال الجيزة، بأنه عصر الأحد، الأول تحركت قوة من الأمن المركزي مدعمة بقوات العمليات الخاصة ومباحث الأمن الوطني، لمداهمة شقة سكنية بقرية كفر حكيم وردت معلومات باختباء عناصر إرهابية بها، واعتزامهم القيام بأعمال عدائية في أثناء الاحتفال بذكرى ثورة 25 يناير.

وقالت التحقيقات إنه بمداهمة قوات الشرطية لشقة بادر إرهابيان بإطلاق النيران تجاه القوات، التي تمكنت من تصفية أحدهم، وتمكن الآخر من القفز من شرفة الشقة على مبنى سكني إلى جواره، ولاذا بالفرار، ناحية الأراضي الزراعية.

وانتقل وكيل النيابة إلى مسرح الحادث، بحضور خبراء الأدلة الجنائية لإجراء المعاينات اللازمة، وعُثر على جثة الإرهابي القتيل ويُدعى محمد عبدالعزيز، وبمناظرة جثته تبينّ إصابته بـ 3 طلقات نارية في الجانب الأيمن، وطلق «رابع» في ذراعه الشمال، كما عُثر على سلاح آلي إلى جوار جثته.

وذكرت المعاينة أن العقار محل الحادث، مكون من 3 طوابق، يقطن الإرهابيان الدور «الأول» منه، وتلتصق شقتهما بجوار عقار آخر، تفصل المسافة بينهما 1.5 متر.

وعثرت النيابة خلال معاينتها على 30 فارغًا داخل وخارج الشقة التي جرت مداهمتها، و11 مقذوفًا، جرى التحفظ عليها، لفحصها بمعرفة خبراء المعمل الجنائي لمضاهاتها بسلاح القتيل، وسلاح القوة الأمنية المتحفظ عليه بمعرفة النيابة.

كما أظهرت المعاينة وجود ثقوب بجدران الحوائط أمام الشقة، وتحطيم بابها إثر تبادل إطلاق النيران، وداخل الشقة أيضًا كانت هناك ثقوب بجدران الصالة أدت إلى تحطم إحدى الجدران بما يشير إلى كثافة إطلاق الرصاص، وعُثر على بقع دماء غزيرة بالصالة إلى جوار جثة الإرهابي القتيل، وحمام الشقة، ورفع آثار تلك الدماء خبراء الأدلة الجنائية لمضاهاتها بدماء القتيل.

وعقب الانتهاء من المعاينة وعدم الاستدلال عن هوية الإرهابي القتيل، قررت النيابة إرسال جثته إلى مشرحة زينهم لحين التوصل إلى أهله، بعد العثور داخل الشقة على قنبلتين شديدتي الانفجار، أبطل مفعولهما خبراء المفرقعات، كما كشفت التحقيقات أن الإرهابيين استاجرا الشقة منذ نحو شهر، وطلبت النيابة استدعاء صاحب العقار لسماع أقواله، وبيان احتفاظه بثمة أوراق وصور لبطاقات هوية لقاطني الشقة المستأجرة من عدمه، بعدما تبينّ عدم سكنه بذات العقار، كما طلبت تحريات مباحث الأمن الوطني حول التأكد من وجود علاقة له بالعناصر الإرهابية من عدمه.

واستمعت النيابة، خلال تواجدها على مسرح الحادث، إلى أقوال شهود عيان وقاطني العقار محل الحادث، وأكد أحد الجيران أن الإرهابي «الهارب» قفز على شرفة شقته وهدده بالقتل، حيث كان يحمل سلاحًا آليًا، ثم صعد إلى سطح المنزل، ومنه قفز مرة أخرى إلى أرض زراعية، ولاذا بالفرار.

وذكر الأهالى، في التحقيقات، أن قاطني الشقة لم يختلطا بأحد من السكان، وكانا لا ينزلان إلى الشارع على الإطلاق، وأحيانًا يتحركان بسيارة ملاكى سوداء اللون، ويأتى معهما أشخاص يقضون معهما بعض الأوقات ويمضون إلى حال سبيلهم، مؤكدين عدم معرفتهم باسم الإرهابى القتيل وزميله الهارب.

وانتهت النيابة إلى قراراتها بانتداب خبراء الطب الشرعي لتشريح جثة الإرهابي القتيل، للوقوف على أسباب الوفاة، وطلب تحريات مباحث الأمن الوطني لكشف ملابسات الحادث.

------------------------
الخبر : اخر الاخبار .. تفاصيل التحقيقات في «مقتل إرهابي كرداسة»: زميله قفز على شُرفة أحد سكان العقار وهدده .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق