احدث الاخبار الاقتصادية ... هل هناك خطورة لطرح شركات حكومية في البورصة؟ (تقرير)

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

«القرار سياسي».. هكذا وصف الدكتور محسن خضير، الخبير المصرفي في السياسة النقدية، إعلان الحكومة عن طرح عدد من الشركات العامة للاكتتاب بالبورصة.

وأعلن طارق عامر، محافظ البنك المركزي، أن هناك اتجاه لطرح حصص زيادة رأسمال بنكين مملوكين للحكومة بالبورصة ليس من بينهما البنك الأهلي وبنك مصر، مشيرا إلى أنه سيتم بدء الدراسات لتحديد البنكين وتنفيذ عملية الطرح قريبا، وفقا تصريحاته لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

وتمتلك الحكومة البنك الأهلى المصرى، وبنك مصر، وبنك القاهرة، والمصرف المتحد بالكامل تقريبا، ونحو 50% في البنك العربى الأفريقى، ونحو 20% من أسهم بنك الإسكندرية، كما تمتلك عددا كبيرا من الشركات في مختلف المجالات، ومن أهمها المقاولون العرب، وحسن علام في المقاولات والبناء، وبتروجت، وإنبى، وميدور في القطاع النفطى.

وتأتي تصريحات محافظ البنك المركزي عقب إعلان رئاسة الجمهورية، في بيان لها، عن توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي للحكومة بالعمل على تنشيط البورصة، وطرح شركات حكومية وبنوك ناجحة من خلال سوق المال.

في الوقت نفسه، كشف أشرف سالمان، وزير الاستثمار، في تصريحات له، الثلاثاء الماضي، أن الحكومة تعد حاليا قائمة بأسماء وأعداد الشركات التي سيتم طرحها في البورصة، مشيرا إلى أنه سيستغرق الأمر نحو 3 أشهر للإعلان عنها.

ويرى محللون أن الحكومة اتجهت إلى حلول عملية لإنقاذ البورصة من الهبوط، بعد تراجع المؤشر الرئيسى للبورصة بنحو 15% منذ بداية العام، حتى نهاية معاملات الأسبوع الماضي، وفقدت أسهم البورصة 43.5 مليار جنيه «5.6 مليار دولار» من قيمتها السوقية، خلال 6 جلسات تداول، على خلفية ما يحدث في الملفات الاقتصادية والسياسية حول العالم.

وأرجع وزير الاستثمار الانخفاض الحاد لمؤشرات البورصة إلى انتظار الأسواق العالمية التحليل الأساسى لأداء الاقتصاد العالمى، لتحديد رؤية واضحة تُسهل اتخاذ القرار على المستثمرين في الأوراق المالية، واختيار السوق والوقت المناسبين لشراء الأسهم، ولفت إلى أن الصين تعانى من تباطؤ نمو اقتصادها، وصدَّرت أزمتها إلى الأسواق الأمريكية.

وكان آخر طرح لشركات حكومية في البورصة في عام 2005، حينما تم طرح أسهم المصرية للاتصالات، وأموك، وسيدى كرير للبتروكيماويات.

ورفض الدكتور محسن خضير، الخبير المصرفي، اتجاه الحكومة لطرح شركات قطاع أعمال عام وبنوك مملوكة للدولة بالبورصة، معتبرًا هذا الإعلان عودة للخصخصة، وبيعاً لأصول الدولة، محذرًا، في تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم»، الخميس، من السير في هذا الاتجاه في الوقت الراهن.

ويشير «خضير» إلى أن قرار طرح الشركات العامة «الناجحة» بالبورصة قد يؤدي إلى أن تتنازل الحكومة عن أهم أصولها بأقل سعر، مضيفا: «من الضرورى الإبقاء على حصص الدولة في البنوك المملوكة بالكامل للحكومة».

وطالب «خضير» من البنك المركزي بإنشاء وحدة خاصة لتمويل مشروعات التنمية في مصر، كما طالب وزارة المالية برصد مبالغ سنوية من الموازنة العامة للدولة لإصلاح الهياكل المالية لشركات قطاع الأعمال العام.

في المقابل، أكد رئيس البورصة المصرية، الدكتور محمد عمران، أن طرح حصص من بعض البنوك والشركات المملوكة للحكومة بالبورصة يعد أحد وجوه الخصخصة، وأن الطرح بالبورصة يسهم في تنشيط الاقتصاد، ويجذب الاستثمارات والمستثمرين.

ويضيف «عمران»، في تصريحات صحفية،: «هناك مدارس اقتصادية في الخصخصة والطروحات لحصص مملوكة للمال العام، سواء من خلال الطرح لمستثمر استراتيجي أو لزيادة رؤوس أموال هذه البنوك».

------------------------
الخبر : احدث الاخبار الاقتصادية ... هل هناك خطورة لطرح شركات حكومية في البورصة؟ (تقرير) .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق