احدث الاخبار الاقتصادية ... الحكومة تستعين بـ«المصنعين» فى «أزمة الاستيراد»

0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تسعى وزارة التجارة والصناعة إلى حشد تأييد منظمات الأعمال الصناعية فى خلافها الأخير مع التجار، بشأن الإجراءات الأخيرة لتنظيم الاستيراد، منها تسجيل المصانع الأجنبية التى تورد لمصر وتعديلات التعريفة الجمركية.

واجتمع طارق قابيل، وزير الصناعة، السبت، مع اتحاد جمعيات المستثمرين، حيث أعلن الأخير تأييده لقرارات وزارة التجارة والصناعة بشأن حماية الصناعة المحلية والمستهلك من المنتجات المتدنية الجودة، حيث يواجه الوزير مزيدا من الضغوط من قبل منظمات التجار التى تسعى بكافة الطرق إلى إجباره على التراجع عن تلك الإجراءات.

وقال محمد فريد خميس، رئيس الاتحاد المصرى لجمعيات المستثمرين، إن القرارات التى اتخذتها الوزارة مؤخراً جاءت فى وقت مهم للاقتصاد، وهو فى حاجة لمثل هذه القرارات للحد من الانفلات العشوائى لاستيراد منتجات متدنية الجودة، بما أثر سلباً على الصناعة المحلية، مشيداً بالدور البارز لوزير الصناعة والتجارة فى الدفاع عن حقوق ومصالح الصناعة وصولا لتحقيق معدلات نمو مرتفعة للاقتصاد.

ولفت محمد المرشدى، عضو مجلس إدارة الاتحاد، إلى أن القرارات التى اتخذتها الحكومة تؤكد جديتها فى التعامل مع الصناعة المحلية التى تمثل الخيار الاستراتيجى لتحقيق معدلات نمو مرتفعة.

يأتى هذا فى الوقت الذى تشهد فيه الساحة الاقتصادية معركة كبيرة عبر 3 مؤتمرات صحفية يعقدها صباح اليوم كل من اتحاد الغرف التجارية واتحاد الصناعات المصرية وغرفة تجارة القاهرة حول أزمة قرارات تسجيل المصانع الموردة للسوق المحلية، وهو القرار الذى يرفضه التجار تماما، مطالبين بإلغائه بعكس الصناع الذين رحبوا به.

وقال مستوردون وقياديون فى الغرف التجارية إن قرار تسجيل المصانع وتعديلات التعريفة الجمركية تم تحريكها من جانب طرف واحد من أطراف السوق، وتجاهلت طرفين آخرين هما المستهلك والتجار، وبالتالى فإنها لا تصب فى المصلحة العامة وتقضى على المنافسة وتجويد المنتجات، فضلا عن تناقضها مع أحكام الدستور الذى نص صراحة على التزام الدولة بسياسة السوق الحرة والاقتصاد المفتوح.

فى المقابل، يرى صناع وقياديون فى اتحاد الصناعات إن تلك الإجراءات تحمى الصناعة من المنافسة غير المتكافئة من جانب الإنتاج المستورد وتقضى على هوجة الاستيراد العشوائى وتخدم قضايا حكومية مرتبطة بعجز الموازنة واستقرار أسعار الصرف، بما يسهم فى تخفيف الطلب على الدولار، كما أنه يفتح الباب أمام الصناعة لتحقيق معدل نمو أعلى مما تحققه حاليا وبشكل يسمح لها بالتوسع.

------------------------
الخبر : احدث الاخبار الاقتصادية ... الحكومة تستعين بـ«المصنعين» فى «أزمة الاستيراد» .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق