احدث الاخبار الاقتصادية ... الحكومة تراوغ «ساويرس» فى صفقة «سى آى كابيتال»

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قالت مصادر مطلعة إن صفقة الاستحواذ على شركة «سى آى كابيتال» المملوكة للبنك التجارى الدولى «CIB»، والتى تقدم لها المهندس نجيب ساويرس، عبر شركة «أوراسكوم للاتصالات والإعلام»، شهدت محاولات لدخول الحكومة سوق البيزنس، لإحداث توازنات فى سوق البنوك الاستثمارية.

وقالت المصادر، التى طلبت عدم نشر اسمائها، إن البنك الأهلى المملوك للدولة تقدم بعرض منافس، عبر شركة «الأهلى كابيتال»، بعد شهرين من إعلان عرض «ساويرس»، وطلب تحديد فترة السماح له لإجراء الفحص النافى للجهالة، المتعلق بتحديد أصول «سى آى كابيتال»، منذ ما يقرب من 3 أسابيع، قبل أن يسحب البنك الحكومى عرضه بعد يومين فقط من التقدم.

وأضافت أن البنك الأهلى تقدم وانسحب فى يومين، خاصة أن إعلان تقدمه بعرضه جاء متأخرا عن عرض ساويرس، ولا تكفى مدته لإجراء الفحص النافى للجهالة.

وقال خبراء بسوق الاستثمار غير المباشر إن إتمام صفقة ساويرس والموافقة على عرضه يؤدى إلى استحواذ الكيان الجديد- الذى سيندمج فى شركة «بيلتون»، التى استحوذ عليها ساويرس مؤخرا- على 25% من حجم السوق، وهو ما يعيد تغيير خريطة اللاعبين العشرة الكبار المسيطرين على أسواق السمسرة والصفقات.

ووصف إيهاب سعيد، المُحلِّل بجمعية المُحلِّلين الدوليين، خطوة شركة «الأهلى كابيتال» بتقدمها بعرض، ثم سحبه، بأنها «رسالة موجهة لساويرس بأن الحكومة يمكنها الدخول والمزاحمة فى البيزنس».

وقال سعيد، فى تصريح لـ«المصرى اليوم»، إن قرار دخول البنك الأهلى فى الصفقة تم دون دراسة، لأنه أكبر بنك فى السوق المحلية، لكن خروجه فجأة كان مثيرا للتساؤل، لافتا إلى أن نجاح ساويرس فى إتمام الصفقة يؤدى إلى استحواذه على ربع السوق، وبالتالى ستكون له حصة مسيطرة أمام المتصدر الأول، وهو شركة «هيرمس».

وتابع: «ساويرس حاول الدخول فى هيكل (هيرمس) المتصدرة، لكنه فشل فى تحقيق ذلك، وبالتالى اتجه إلى المراتب الأخرى التى تأتى فى ترتيب السوق، وتتضمن بايونيرز وفاروس وبلتون وإتش سى والعربية أون لاين، لكنه اختار الاستحواذ على بلتون لتكون نقطة الانطلاق».

وأكد سعيد أن الاستحواذ على بلتون، ثم «سى آى كابيتال»، يغير خريطة السوق، ويزاحم هيرمس، التى من المتوقع أن تظل متصدرة، لكن يلزمها ذلك بالتوسع وضخ أموال جديدة لتوسيع أنشطتها.

وأعرب عن اعتقاده بأن اتجاه ساويرس- الذى يمارس السياسة بجانب البيزنس- إلى أسواق المؤسسات المالية مؤشر على ازدهار هذه السوق مستقبلا، خاصة مع اتجاه الحكومة إلى طرح شركات وبنوك فى البورصة، ما ينعش السوق كما حدث وقت تنفيذ برنامج الخصخصة.

من جهته، قال محمد شنداوى، المدير التنفيذى بشركة «جذور» للأوراق المالية، إن أوراسكوم للاتصالات والإعلام إذا نجحت فى صفقتها الجديدة، فستتخطى حصتها فى سوقى السمسرة والصفقات 25%، وبالتالى سيكون هناك منافس قوى لشركة «هيرمس»، وأضاف أن «سى آى كابيتال» تشمل إدارة محافظ جيدة، وبالتالى عقب إتمام الصفقة سيكون فى يد الكيان الجديد قرارات أكبر من السوق، خاصة أن العشرة الكبار فى قائمة بنوك الاستثمار، التى يتم إعلانها كل شهر أو عام، لا يوجد فيها مَن يستحوذ على 15% من السوق. فيما طالب شريف سامى، رئيس هيئة الرقابة المالية، الدولة بأن تشجع وجود مؤسسات مالية كبيرة وكيانات تعمل فى هذا المجال، وهو ما يصب فى مصلحتها، بما يخدم طروحاتها الجديدة التى تنوى الإعلان عنها.

وأضاف أن الدولة يمكنها استخدام هذه الكيانات لتسويق طروحاتها فى الخارج، خاصة إذا كانت لتلك المؤسسات فروع فى الخليج والدول الأخرى.

وتابع: «عالميا- وفى العقدين الماضيين- تغيرت خريطة البنوك الاستثمارية، بعد إجراء استحواذات واندماجات، ما أدى إلى اختفاء أسماء شهيرة، فى ظل زيادة التنافسية».

واستبعد سامى وجود شبهة احتكار حال إتمام الصفقة، لأن طبيعة عمل هذه السوق، والتى تأتى من اتفاقات يحددها العميل، وليس بنوك الاستثمار، وبالتالى ليست هناك أى شبهة، كما أن كلا من هيئة الرقابة المالية وجهاز حماية المنافسة يتابعان بشكل دقيق.

------------------------
الخبر : احدث الاخبار الاقتصادية ... الحكومة تراوغ «ساويرس» فى صفقة «سى آى كابيتال» .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق