احدث الاخبار الاقتصادية ... وزير الاستثمار: «سننظر للعامل وفق إنتاجيته ومش هنستلف»

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال أشرف سالمان، وزير الاستثمار، «إننا سننظر للعمال خلال الفترة المقبلة وفقا للإنتاجية وحجمها، لأني مش هاحط رقبتي واستلف 750 مليون دولار لتحديث شركة «كيما للأسمدة»، ولا تضيف قيمة مضافة للبلد أو ترفع الإنتاج».

وأضاف «سالمان»، خلال خلال افتتاحه مجمع خدمات الاستثمار أسوان، الجمعة، أنه «في 30 يونيو 2014 قلنا لن نلقي أموال سيئة في استثمارات توسعية بشركات قطاع الأعمال دون عمل»، وتابع: «الإدارة ستكون بالكفاءة وليس بالمحبة وسادت ثقافة مؤشرات الأداء، وأحيى 245 ألف عامل، وليس عمال «كيما» فقط، لأننا أصبحنا نرى أرقام شهرية عن الشركات».

وأكد أنه تم إحياء الأصول غير المستغلة والتخلص من المخزون الراكد، الذي كانت قيمته أقل مما هي عليه في سجلات الشركات.

وأشار إلى أن سداد غرامة التأخير للشركة المطورة لمصنع «كيما» وفر على مصر 400 مليون دولار، كانت ستسددها أمام التحكيم الدولي، مؤكدا أن التمويل الذاتي في مشروع تطوير «كيما للأسمدة» بلغ 380 مليون دولار والقروض 350 مليون دولار، وبعد التشغيل سيتم تحصيل أرباح مليار جنيه، كما أن كل شهر تختصره الشركة في مرحلة الافتتاح توفر 25 مليون جنيه.

من جانبه، قال عيد الحوت، رئيس شركة «كيما للأسمدة»، إن الشركة تم افتتاحها على يد الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، وكانت لإنتاج 360 طن أسمدة في اليوم، ولكن سنة 1967 تم إضافة إنتاج السيليكون، وبعدها في بداية الثمانينيات تم تحويل الشركة لتكون أكثر أنتاجا، ولكن فشلت المحاولات.

وأضاف «الحوت»، في كلمته التي ألقاها خلال تفقد وزير الاستثمار المشروع الجديد في أسوان، الجمعة، أن الشركة تستخدم 150 ميجاوات في الساعة، كما أن النزوح للشمال فرغ الشركة حتى صدر قرار عام 2010 لتحولها إلى الغاز، وتابع: «تهالكت المعدات التي لم يتم تحديثها لمدة 60 عاما، وبها 2000 عامل، بإجمالي رواتب 110 ملايين جنيه بمتوسط 55 ألف جنيه للعامل سنويا».

وأكد «الحوت» أن المصنع الجديد سيوفر 150 ميجا كهرباء، والمبيعات ستتخطى المليار جنيه، مشيرا إلى أنه تبلغ حاليا 300 مليون جنيه.

وأشار إلى أن «كيما للأسمدة» هو المصنع الوحيد في الجنوب الذي ينتج الأسمدة الأزوتية، ونأمل في التصدير للسودان وجعلها بوابة الدخول في أفريقيا.

وأضاف: «أنه تم توفير المياه، ولدينا بحيرة طبيعية نستخدم منها تلماء، وفي (2011/2012)، الإنتاج كان للنترات منخفض حتى ارتفع العام الجاري».

وشدد «الحوت» على أن الإيرادات تتطور بسبب نشاط عمال الشركة والصادرات متأثرة بسبب السوق العالمي، وتراجع أسعار البترول، ونواجه منافسة شرسة في السوق الأوروبية.

كما أشار إلى إن المشروع الأول في الهيكلة يتكلف 750 مليون دولار، كما أن الشركات العالمية الصينية والهندية بدأت تغزو أسواقنا.

وقال «الحوت»: «هناك تضخم في معروض ومخزون الأسمدة، ويتوفر لدينا أسمدة زراعية نرغب في تصديرها، لأن المناطق الحرة بدأت تصدر للسوق المحلي، لأن السوق العالمي راكد والأسعار تراجعت فيه بشكل حاد».

------------------------
الخبر : احدث الاخبار الاقتصادية ... وزير الاستثمار: «سننظر للعامل وفق إنتاجيته ومش هنستلف» .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق