عاجل

احدث الاخبار الاقتصادية ... هجمات إلكترونية متطورة تستهدف قطاع البنية التحتية المصرى خلال 2017

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال غريب سعد، الباحث الأمنى لدى شركة «كاسبرسكى لاب» المتخصصة فى مجال أمن المعلومات، أن قطاع البنية التحتية فى مصر سيكون هدفًاً رئيسياً لمحاولات اختراق خلال الـ4 شهور القادمة، لإضعاف قدرات بعض المنشآت أو الحصول على بيانات حساسة تتعلق بعدد من القطاعات كالمرافق الحيوية.

وأضاف أن الأمن الإلكترونى لقطاع البنية التحتية فى مصر بات أمرًا بالغ الأهمية حيث تدار بأنظمة وأجهزة ذات اتصال وتفاعل مباشر مع الشبكات، خاصةً القطاعات الحكومية التى من المرجح أن تشهد تنامى للتهديدات الإلكترونية خلال الفترة المقبلة.

ولفت سعد، إلى أن مصر تشهد تنامياً فى الهجمات الإلكترونية، نتيجة الظروف السياسية والاقتصادية التى مرت بها خلال الـ«ست» سنوات الماضية، والتى تستهدف الحصول على معلومات هامة حول مرافقها الحيوية، مشيرًا إلى أن مصر حلت فى صدارة قائمة الدول التى تعرضت لهجمات فيرس «الفدية» الأخير والذى ضرب العديد من دول العالم واستهدف مؤسسات وهيئات حكومية، إلا أن الشركة لم ترصد أضرار واضحة تجاه أية مؤسسة مصرية.

وأشار إلى أن السوق المصرية شهدت تنامياً فى الوعى بأهمية الأمن الإلكترونى سواء على مستوى الدولة أو القطاع الخاص خلال الفترة الأخيرة فى العديد من القطاعات خاصةً القطاع المصرفى، والذى يشهد تطورًا كبيرًا فى أنظمة الحماية نتيجة تعليمات البنك المركزى المصرى الخاصة بتطوير نظم الرقابة وتأمين المعلومات للحفاظ على سريتها.

وأكد سعد على أن قطاع المؤسسات والأعمال فى مصر مطالب بتحديث أكبر لأنظمة التأمين الخاصة به سواء فى القطاع الحكومى أو الخاص، نظرًا للأخطار الجسيمة التى تنتج فى حالة نجاح أية اختراقات إلكترونية من النفاذ داخل البيانات الخاصة بها أو أنظمتها التشغيلية، لافتًا إلى أن المرافق كالمترو والمياه والكهرباء والمطارات، تأتى فى مقدمة القطاعات المعرضة للاختراقات الإلكترونية نظرًا لأهميتها الحيوية وتأثيرها الكبير على مستوى الدولة فى حالة تعرض أنشطتها لخلل أو عطل.

وأشار إلى أن شركته تعمل عبر استراتيجية مبنية على التنوع فى منتجاتها لحماية مشغلى البنية التحتية ووضع خطط أمنية فعالة تتخطى نطاق التكنولوجيا وتتبع المخاطر الإلكترونية لمنعها، وذلك عن طريق إضافة خدمات أمنية متخصصة لتحسين سرعة الاستجابة للحالات الطارئة والقدرة على التنبؤ.

ونوه سعد، إلى ضرورة أن تقوم المؤسسات بالاستثمار فى تدريب الكوادر وعموم الموظفين، على الاستخدام الأمثل للأجهزة والتعامل مع الشبكات كعنصر رئيسى لحمايتها من الاختراقات الإلكترونية، وأن تشمل أيضًا تدريب مختصى تكنولوجيا المعلومات داخل الشركات على الأمن الإلكترونى والتطورات التى شهدها، لافتًا إلى ضرورة أن تقر الشركات عقوبات مالية على الموظفين الذين يمارسون سلوكيات خاطئة فى التعامل مع أجهزتهم أو على شبكات الإنترنت المتصلة، ورصدها فى التوقيت المناسب عن طريق وحدة تحكم مركزية.

وأكد على أن عدم الاهتمام المناسب بقضية الأمن الإلكترونى، سيعمل على تنامى تداعيات تعرض أموال وبيانات وسمعة الشركات إلى الخطر، وتشجيع انتشار التهديدات الإلكترونية، لافتًا إلى مجموعة من النصائح التى تؤمن المؤسسات من التعرض لمثل هذه المخاطر أو تقليل الضرر وحماية استمرارية وسلامة العمليات التكنولوجية، عبر الاحتفاظ بنسخ احتياطية للبيانات الهامة، وتحديث الأنظمة المستخدمة، وعدم فتح ملفات مجهولة المصدر، واستخدام تطبيقات حماية قوية تستطيع الصمود أمام أية محاولات قرصنة.

------------------------
الخبر : احدث الاخبار الاقتصادية ... هجمات إلكترونية متطورة تستهدف قطاع البنية التحتية المصرى خلال 2017 .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق