عاجل

احدث الاخبار الاقتصادية ... عامر في اجتماع محافظي المجموعة الأفريقية مع مدير «النقد الدولي»: «أين ثرواتنا؟»

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

ترأس طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري، جلسة اجتماع محافظي المجموعة الاستشارية الأفريقية مع مدير عام صندوق النقد الدولي، التي عقدت في بالي بإندونيسيا، خلال اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين.

وتم خلال الجلسة مناقشة عدة موضوعات هامة حول التطورات الاقتصادية والمالية العالمية وتوقعات صندوق النقد للنمو في الدول الأفريقية، وكيفية تأثر هذه الدول بالتوترات التجارية المتصاعدة وتأزم الأوضاع المالية، ودور الصندوق كشريك في مواجهة هذه المخاطر الجسيمة.

كما شارك محافظ البنك المركزي المصري، في اجتماع مجموعة الـ 24 بحضور قادة وزارات المالية والبنوك المركزية وقيادات البنك الدولي وصندوق النقد، وطالب بعودة الأموال المهربة من القارة الأفريقية إلى العالم المتقدم، والتي تم جمعها بطرق غير شرعية، وقال لهم متسائلاً: «أين ثرواتنا؟ كيف لنا أن ننمي بلادنا ونحن نبذل الجهد المضني في حين أن أموالنا تتسرب إلى الخارج في تلك الدول مستنزفة مواردنا وموارد شعوبنا وثرواته».

وألقى طارق عامر الكلمة الافتتاحية لجلسة محافظي المجموعة الاستشارية الأفريقية مع مدير عام صندوق النقد الدولي وقال فيها: «نيابةً عن زملائي المحافظين في صندوق النقد الدولي، أود أن أشكر لاجارد في هذا المنتدى الذي من شأنه النهوض بالحوار حول السياسات النقدية مع دولنا فضلاً عن دعم الجهود لإيجاد حلول مجدية للتحديات التي تواجهها دولنا».

وأضاف: «أود أن انتهز هذه الفرصة للتعبير عن تقديري لمساعيكم في دفع جدول أعمال التنمية الأفريقية بما في ذلك تسليط الضوء خلال الكلمة الرئيسية أمام الأمم المتحدة في سبتمبر الماضي على الاحتياجات الملحة إلى التمويل».

وتابع: «إننا نتطلع لأن نسمع عرضكم حول التطورات الاقتصادية والمالية العالمية وتوقعات النمو في دولنا وفقًا لتوقعات صندوق النقد وكيفية تأثر بلادنا بالتوترات التجارية المتصاعدة وتأزم الأوضاع المالية. كما نتطلع لأن يكون الصندوق شريكنا في مواجهة هذه المخاطر الجسيمة من خلال تطبيق مزيج من سياسات الاقتصاد الكلي السليمة واتخاذ التدابير التحوطية الكلية والجزئية وبناء مؤسسات أقوى وأكثر مصداقية وهوامش أمان لتعزيز القدرة على التكيف مع الصدمات».

واستطرد: أن «هدفنا النهائي هو زيادة النمو على نطاق واسع وتضييق فجوة الدخل بين المواطنين في دولنا مقارنةً بالدول المتقدمة فضلاً عن تحقيق المساواة في حصول المواطنين على الفرص في مجالات الصحة والتعليم والتمويل والاقتصاد».

وفي نهاية الجلسة، وجه طارق عامر الشكر لمحافظي البنوك المركزية الأفريقية والمدير العام لصندوق النقد الدولي، مؤكداً تطلعه للتطبيق العملي للعديد من الأفكار التي تم طرحها، وأن مصر تشرفت بتولي منصب الرئيس في هذا المنتدى لعام 2018، كما أعرب عن أطيب التمنيات لدولة غانا ورحب بها بمناسبة تسلمها منصب الرئيس من مصر، مشيراً إلى تطلعه للعمل معها لصالح قارة إفريقيا ورخاء شعوبها.

------------------------
الخبر : احدث الاخبار الاقتصادية ... عامر في اجتماع محافظي المجموعة الأفريقية مع مدير «النقد الدولي»: «أين ثرواتنا؟» .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق