الجولة 21 من البريميرليج.. قمة الغيابات ومواجهة منتظرة في ملعب وايت هارت لاين

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تنطلق مباريات الجولة 21 من البريميرليج، مساء الثلاثاء، بعد فترة توقف دامت قرابة العشرة أيام بسبب مباريات كأس الاتحاد الإنجليزي.

افتتاح مباريات الجولة سيكون من قلب ملعب فيلا بارك، عندما يستضيف متذيل الترتيب أستون فيلا، فريق كريستال بالاس، صاحب المركز السابع.

ريمي جارد، مدرب أستون فيلا، يعلم تماماً أن فرص فريقه في البقاء في البطولة تتقلص جولة تلو الأخرى، وأي إهدار آخر للنقاط في المباريات القادمة، سيعني أن مسألة بقاء الفريق العريق في البطولة هي مسألة وقت، الخصم أيضاً لن يكون بالهين، لأن كريستال بالاس هو واحد من أبرز مفاجآت هذا الموسم، بالأداء المتميز وبالأخص خارج القواعد، والذي من خلاله جمع تقريباً 60% من إجمالي النقاط التي جمعها هذا الموسم.

بورنموث السادس عشر سيستقبل ويستهام يونايتد صاحب المركز السادس، في مواجهة صعبة على الطرفين.

بورنموث وإن كان لم يهزم في آخر 5 مباريات سوى في مناسبة وحيدة، إلا أنه يجد نفسه على بعد 4 نقاط من مراكز الهبوط، وهذا ما لا يريده المدرب الشاب، إيدي هاوي، الذي يسعى للارتقاء إلى المناطق الآمنة في جدول الترتيب، لكن هذا يأتي أمام خصم مميز هذا الموسم، وهو ويستهام يونايتد الذي اشتهر بضرب الكبار وإسقاطهم.

ختام مباريات يوم الثلاثاء، سيكون من ملعب سانت جيمس بارك، عندما يستضيف نيوكاسل الثامن عشر فريق مانشستر يونايتد، صاحب المركز الخامس.

كلا الفريقين بحاجة إلى الفوز، نيوكاسل للخروج من دوامة الهبوط، ويونايتد لاستكمال المنافسة على أحد المراكز الـ4 الأولى والمؤهلة لدوري الأبطال.

مباريات يوم الأربعاء ستشهد صدامات قوية عديدة ومختلفة الأهداف.

تشيلسي صاحب المركز الرابع عشر سيستضيف ويست بروميتش ألبيون، صاحب المركز الثاني عشر.

حامل لقب الموسم الماضي في مرحلة جديدة ومختلفة مع المدرب جوس هيدنيك، الفريق في آخر 4 مباريات حقق انتصارين وتعادلين، وفوز الفريق في مباراته القادمة سيمكنه من تجاوز منافسه واحتلال مركزه، والاقتراب أكثر من النصف الأعلى من جدول الترتيب، وربما المراكز المؤهلة للمسابقات الأوروبية في وقت لاحق من هذا الموسم، لو استمر على الأداء الحالي.

مباراة قوية تجمع بين طرفي إحدى مباريات نصف نهائي بطولة كأس الرابطة «كابيتال وان»، وذلك عندما يستضيف مانشستر سيتي الثالث فريق إيفرتون الحادي عشر.

مانشستر سيتي يدخل هذا اللقاء، وعينه على قمة الترتيب أو الوصافة مؤقتاً، في حال تعثر أحد الفريقين صاحبى المركزين الأول والثاني، لكن خصمه ليس بالهين.
إيفرتون، وعلى الرغم من أنه لم يحقق سوى انتصار يتيم في آخر 5 مباريات، إلا أنه يبقى واحدًا من أمتع فرق هذا الموسم، من حيث الأداء الهجومي، فهو يمتلك هداف المسابقة، روميلو لوكاكو، برصيد 15 هدفًا، وكذلك هو ثالث أقوى خط هجومي في البطولة، ومهمة مانشستر سيتي لن تكون بالسهلة أبداً.

ساوثهامبتون المتراجع بشدة في المركز الثالث عشر، يستضيف فريق واتفورد صاحب المركز التاسع، وواحد من أكبر مفاجآت الموسم الحالي.

جراح ساوثهامبتون تتزايد مؤخراً بكثرة الهزائم والنكسات، الفريق لم يحقق سوى انتصار يتيم في آخر 7 مباريات، وتعرض لنكسة أخرى هذا الأسبوع، عندما تعرض للخسارة على ملعبه في مسابقة الكأس واُقصي منها.

واتفورد على النقيض، وعلى الرغم من أن الفريق لم يفز في آخر ثلاث مباريات، إلا أن الفريق يعيش حالة فنية ومعنوية مرتفعة بعد الأداء المميز خلال الموسم الحالي الذي جعل الفريق على بعد 7 نقاط من المراكز المؤهلة لدوري الأبطال.

ستوك سيتي العاشر يستضيف نوريتش سيتي الخامس عشر، في مباراة متوازنة بين فريقين يقدمان مستويات جيدة مؤخراً.

نوريتش سيتي سيسعى للخروج بأقل الخسائر أمام واحد من أصعب ملاعب البطولة، بينما ستوك سيتي سيسعى لاستغلال الحالة الفنية المتميزة للفريق مؤخراً والاقتراب أكثر من مراكز النصف الأعلى من جدول الترتيب.

مباراة أخرى قوية تجمع بين فريقين في صراع منطقة الهبوط، حيث يستضيف فريق سوانزي سيتي، صاحب المركز السابع عشر، فريق سندرلاند صاحب المركز قبل الأخير.
كلا الفريقين يعيش حالة فنية سيئة، انتصار وحيد لهما في آخر خمس مباريات في البطولة، وكلاهما سيسعى لاستغلال المباراة القادمة للخروج من دائرة النتائج السلبية، وتحسين الوضع في جدول الترتيب.

الجولة ستجمع أيضاً بين ليفربول الثامن وأرسنال متصدر الترتيب، في قمة لا يطلق عليها سوى قمة الغيابات، مع كم الأسماء التي يفتقدها الطرفان في هذه المواجهة الكبيرة.

ليفربول صاحب الأرض يدخل هذه المباراة مفتقدًا لخدمات «13» لاعبًا من قوام الفريق الأول، يتزعمهم نجوم الفريق كوتينيو وساخو وهندرسون، مع غياب كامل لرباعي خط الدفاع بسبب الإصابات.

أرسنال هو الآخر يدخل المباراة مفتقدًا لخدمات بعض من نجومه على رأسهم سانشيز وكوكلين وكازورلا وجاك ويلشير، غيابات أقل من صاحب الأرض بكل تأكيد الذي يعاني بشكل أكبر.

ختام مباريات الجولة ستكون مواجهة مرتقبة ومنتظرة بين فريقين يقدمان أداء متميزًا في هذا الموسم.

ملعب وايت هارت لاين يشهد استضافة توتنهام، صاحب المركز الرابع، لفريق ليستر سيتي صاحب المركز الثاني، ومفاجأة الموسم بدون منازع.

نفس الملعب شهد لقاءً ممتعًا بين الطرفين يوم الأحد الماضي في إطار بطولة الكأس، وشهد تعادلاً درامياً في اللحظات الأخيرة من قبل صاحب الأرض، الذي أنهى المباراة متعادلاً 2-2.

------------------------
الخبر : الجولة 21 من البريميرليج.. قمة الغيابات ومواجهة منتظرة في ملعب وايت هارت لاين .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق