اخر اخبار الرياضة .. رياضيون: مبادرة الرئيس الفرصة الأخيرة لعودة الألتراس للبيت المصرى

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وصف خبراء كرة القدم مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسى بتشكيل لجان من أعضاء الألتراس للمشاركة فى الكشف عن ملابسات مذبحة بورسعيد بتحقيقات مدعومة من مؤسسة الرئاسة بأنها الفرصة الأخيرة للألتراس للعودة مرة أخرى إلى «البيت المصرى» وغلق ملف الصراع والخلاف الذى تفجر منذ أحداث ملعب بورسعيد عام 2012 والذى راح ضحيته 72 من جماهير الأهلى.

وفتح صفحة جديدة تُمهد لعودة الجماهير للمدرجات مرة أخرى، وأضاف الخبراء أن المبادرة خطوة إيجابية من الرئيس الذى تدخل بنفسه لوضع حد للتناحر والمشاحنات التى حدثت بين الجماهير واستمرت طوال السنوات الماضية، وشدد الخبراء على ضرورة سرعة تفعيل المبادرة واستغلال حالة الاتفاق على أهميتها فى التوقيت الراهن.

فى البداية، قال شوقى غريب، المدير الفنى السابق للمنتخب الوطنى، والإنتاج الحربى حالياً، إن الرئيس منح الألتراس قُبلة الحياة وأعطاهم فرصة ذهبية للعودة من جديد للانضمام إلى البيت المصرى، وتدخل فى الوقت المناسب باعتباره راعيًا وكبير الأسرة المصرية وبنوع من الحكمة، لرغبته فى لمّ الشمل من خلال يد ممدودة بالسلام.

وأضاف أن المبادرة تحتاج لجدية من جميع الأطراف وسرعة فى التفعيل، حتى نرى نتائجها التى ستكون عودة الجمهور للمدرجات هى الأبرز والأهم إذا ما قدر للمبادرة أن تنجح. وأشار إلى أنه فى حالة عدم جدية الألتراس فى قبول المبادرة، فإنهم سيكونون الخاسرين، لأنهم ضيعوا الفرصة الأخيرة للتعايش مع المجتمع الذى بدأ فى الابتعاد عنهم بسبب خروجهم عن النص وهجومهم غير المبرر والمحزن على القوات المسلحة ورجال الشرطة الذين يضحون بأرواحهم من أجل أن تحيا مصر.

وقال أن الوقت مناسب لبدء مرحلة جديدة، خاصة بعدما نشعر بحزن وتتجدد الآلام مع كل ذكرى لهذه الأحداث، التى راح ضحيتها شباب صغير السن كان يشجع فريقه ولم يكن مشاركًا فى حرب ضد عدو.

من جانبه، أكد اللواء حرب الدهشورى، رئيس اتحاد الكرة الأسبق، أن المبادرة خطوة إيجابية من الرئيس الذى يبحث عن حل يرضى كل الأطراف وبشكل يحافظ على هيبة ومكانة الدولة، بعد فشل القائمين على الرياضة المصرية فى حل المشكلة وتفرغهم للمصالح الشخصية وتركوا القصة تكبر وتكبر وأصبحت مثل القنبلة التى تنتظر الانفجار فى أى وقت.

وأوضح أن الألتراس جزء من المجتمع ويجب التقرب منهم ومعرفة مشاكلهم ومطالبهم ومن يقف وراءهم وهدفه، ومحاولة حل الخلاف الذى تسبب فى تضخيم القضية وجعلهم يقفون فى منطقة عدائية ضد المؤسسات الأمنية بالدولة.

من جهته، قال حسام غويبة، نجم المصرى البورسعيدى، إن المبادرة فرصة ذهبية لحل المشكلة التى أحدثت شرخًا داخل الشارع الرياضى، وأشاد غويبة بحرص الرئيس السيسى على إطلاق مبادرة للحل ومحاولة الوصول إلى نقطة نهاية للأزمة التى ظلت خلال السنوات الماضية تكبر، كما أن الرئيس هو الشخص الوحيد القادر على إقناع جميع الأطراف للجلوس على طاولة واحدة، ونبذ الخلافات والعنف الذى اجتاح الملاعب وكان السبب فى تراجع الرياضة المصرية على مستوى القارة الأفريقية والعالمية. وناشد غويبة القائمين على الرياضة المصرية العمل من أجل البلد والبُعد عن المصالح الشخصية حتى نصل إلى حلول مُرضية، كما طالب نجم المصرى الجميع بالتعلم من الدرس الذى ضربته الجماهير المصرية التى حضرت وشجعت منتخب اليد الفائز بالبطولة الأفريقية الأخيرة.

فيما أكد محمد عمر، المدير الفنى السابق للاتحاد السكندرى والرجاء الحالى، أن الرئيس السيسى ترجم كل ما يدور فى نفوس المصريين بالمبادرة التى أطلقها وتعامل مع المشكلة بصفته رئيس جميع المصريين وقائدًا يبحث عن الأمن والأمان للبلد.

ووصف عمر المبادرة بأنها الفرصة الأخيرة لغربلة القضية ومعرفة الطرف المخرّب بالوطن، فالوصول إلى حل يعنى أن جميع الأطراف وطنيون وما حدث هو خلاف، بينما لو فشلت وقتها نعرف المغرضين الذين يبحثون عن الخراب للبلد وهدفهم استغلال حماس الشباب فى إحداث فتنة داخله.

------------------------
الخبر : اخر اخبار الرياضة .. رياضيون: مبادرة الرئيس الفرصة الأخيرة لعودة الألتراس للبيت المصرى .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق