اخر اخبار الرياضة .. الأهلي يطالب جماهيره باستغلال «طوق الإنقاذ»

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

طالب مجلس إدارة النادي الأهلي، شباب الألتراس من مشجعي النادي، باستغلال الفرصة الذهبية والأخيرة التي منحها لهم رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي بالجلوس معهم والحوار حول قضية مذبحة بورسعيد والتطورات بها منذ بدايتها حتى الآن، واصفاً عرض الرئيس بطوق النجاة لهؤلاء الشباب.

وكان شباب الألتراس قد تجمعوا في ملعب التتش أمس الأول الإثنين، ووجهوا الاتهامات والسباب للمجلس العسكري السابق والداخلية، واتهموا هذه المؤسسات الوطنية بالتورط في المذبحة التي تعرض لها شباب الألتراس في بورسعيد منذ 4 سنوات، وبعدها أصدر مجلس الأهلى بياناً أدان فيه هذه التجاوزات، وشدد على احترامه الكامل لكافة مؤسسات الدولة. ووجَّه محمود طاهر، رئيس النادى، الدعوة لشباب الرابطة لاستثمار الفرصة الأخيرة التي منحها السيد رئيس الجمهورية بالجلوس مع ممثلين لهم ووضع النقاط فوق الحروف بشأن أي أمور قد تبدو غامضة في مذبحة بورسعيد.

وقال «طاهر»: «الرئيس تعامل بروح الأب من منطلق خوفه على مستقبل هؤلاء الشباب، مع أن البعض منهم خرج عن النص وتجاوز كل الحدود، لكن الرئيس آثر أن يظل الباب مفتوحاً حتى اللحظة الأخيرة، وهذا ليس معناه أن الأمور ستُترك هكذا لأن هناك دولة، وقوامها مؤسسات وطنية يجب احترامها ومساندتها، ولاسيما في هذه المرحلة الانتقالية التي تمر بها البلاد، والتى تحتاج إلى تكاتف الجميع من أجل بناء دولة قوية تواجه تحديات المستقبل».

وعن أحداث ملعب التتش أثناء إحياء ذكرى الشهداء قال طاهر: «بدايةً، الاعتذار واجب عن الإساءة التي صدرت من قلة لا تمثل جماهير النادى الحقيقية والمعروفة بالالتزام والانضباط، والجهات المسؤولة في الدولة باتت مطالبة الآن باتخاذ الإجراءات القانونية حيال الذين أساءوا إلى هذه المؤسسات الوطنية، وفى مقدمتها القوات المسلحة والشرطة، ولا ينكر أحد دور هاتين المؤسستين في أمن وأمان البلاد، وعليه لابد من وقفة لأن الأمور زادت عن الحد، ومجلس الإدارة فاض به الكيل، والكثير يحمِّله فوق طاقته، ويحاول أن يصدِّر له المسؤولية عما يحدث، وتتم محاسبته على أمور لم ولن يكون مسؤولاً عنها، لأن مجلس الإدارة وجماهير النادى يرفضون شكلاً ومضموناً كافة الإساءات التي صدرت في حق مؤسسات الدولة ورموزها، سواء السابقون أو الحاليون، وجميعهم محل تقدير وثناء لما قدموه للبلاد على مدار سنوات طويلة».

وأشار طاهر إلى أن الذين أقدموا على هذا التصرف «المشين» لا يمثلون جماهير الأهلى التي لا يزايد أحد على وطنيتها، وأن النادى وأعضاءه وجماهيره ومسؤوليه دائماً يضعون مصلحة مصر فوق الجميع.

وقال طاهر إن مجلس الإدارة أو أمن النادى لم يكن في مقدورهم منع عشرين ألف فرد من دخول ملعب التتش، فضلاً عن أن الأهلى لا يملك أدوات التعامل مع مثل هؤلاء. وقال إنه لو تم منعهم من دخول النادى لحدثت كارثة جديدة لا يحمد عقباها، ولابد أن يعلم الجميع أن إدارة الأهلى سلكت الطرق المشروعة مبكراً تجنباً لأى أحداث خارجة، وأبلغت الجهات الأمنية قبل 24 ساعة من إحياء ذكرى الشهداء وطالبت بتأمين النادى وبواباته ومنع أي عناصر مخالفة من دخول النادى، ولكن لم يحدث، وهذه ليست مسؤولية النادى ولا مجلس إدارته مع الأخذ في الحسبان التقدير الكامل للجهود الكبيرة التي يبذلها رجال الشرطة في تأمين الملاعب وإقامة المباريات.

وأضاف طاهر: «حتى لا تتوه الحقائق وتحت أي ظروف فإن الأهلى لن يقبل بأى إساءة في حق مؤسسات الدولة». وأشار إلى أن مجلس الإدارة لا يملك سلطة محاسبة الذين أساءوا إلى مؤسسات الدولة، وهذه مسؤولية أجهزة الدولة، لكن لو كان هناك خطأ من عضو في النادى أو موظف أو عامل لكان بمقدور المجلس اتخاذ إجراء رادع وسريع، وبالتالى لا يجب أن يحمّل البعض المسؤولية لمجلس الإدارة عن أشخاص لا يعرفهم، وليس لهم علاقه بمؤسسة الأهلى.

------------------------
الخبر : اخر اخبار الرياضة .. الأهلي يطالب جماهيره باستغلال «طوق الإنقاذ» .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق