عاجل

اخر اخبار الرياضة .. عودة الوجه القبيح للمدرجات.. وروما إلى الأمام بأقدام مصرية في الجولة 23 للكالتشيو

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اختتمت الجولة 23 من بطولة الدوري الإيطالي، مساء أمس الأربعاء، ولم تشهد الجولة أي تغييرات سواء في القمة أو القاع، على الرغم من حالة التألق والانتصارات لأصحاب المراكز الـ6 الأولى، وأصحاب المركزين الأخير وقبل الأخير، إلا أن ذلك لم يغير من الوضع في جدول الترتيب، حيث استمر نابولي في الصدارة مع مطاردة يوفنتوس، وتواجد فيورنتينا في المركز الثالث مع مطاردة قطبي ميلان وفريق روما له.

شهدت الجولة تسجيل 21 هدفًا في معدل ضعيف وغير معتاد في الجولات الأخيرة، وكانت البطاقات الحمراء حاضرة كالعادة وخرجت في 4 مناسبات في 4 مباريات مختلفة.

نستعرض معكم أبرز نقاط الجولة

1- أقدام مصرية تقود روما لتحقيق فوز صعب

حقق فريق روما فوزه الثاني على التوالي، بعدما انتزع فوز صعبًا من عقر دار فريق ساسولو، أحد مفاجآت البطولة هذا الموسم، وواحد من أصعب الفرق على ملاعبها، والذي لم يتعرض طوال هذا الموسم سوى لهزيمة وحيدة على ملعبه.

الثنائي محمد صلاح وستيفان الشعراوي «المصري الأصل، إيطالي الجنسية»، سجلا هدفي المباراة وقادا الفريق للحفاظ على مركزه الخامس على بعد نقطة وحيدة من فيورنتينا صاحب المركز الثالث المؤهل لمسابقة دور أبطال أوروبا.

2- عودة الوجه القبيح للظهور مرة أخرى

كان الأمر غريباً قياساً بأن هذا الشيء القبيح قد ولى واختفى من مدرجات ملاعب السيري إي، لكن الدقيقة 68 في قلب ملعب أوليمبيكو، شهدت صافرة الحكم ماسيميليانو إيراتي، حكم مباراة لاتسيو ونابولي، الذي أوقف المباراة لثلاث دقائق تقريباً بسبب الهتافات العنصرية الصادرة من مدرجات أصحاب الأرض لاتسيو ضد مدافع نابولي، السنغالي كاليدو كوليبالي.

قرار الحكم الشجاع نال الدعم الكامل من لاعبي الفريقين، بل والجهاز التدريبي للفريقين أيضًا، الذي بدا عليهم الامتعاض وعدم الرضا عن تصرفات "الأقلية" بحسب وصف مدرب لاتسيو ستيفانو بيولي، الذي تعجب من أفعال هذه الفئة قياسًا أنه يوجد من ضمن لاعبي فريقه أيضا لاعبين "سُمر" البشرة.

الجميع بعد المباراة أشاد بقرار الحكم إيراتي، ويوجد الآن ضغط كبير على الاتحاد الإيطالي لتفعيل عقوبة ثقيلة على فريق العاصمة الإيطالية، من أجل أن يكون عقاب رادع، يحد من تكرر هذه الأمور "القبيحة"، والتي سبق وأن حدثت في عام 2013 وطالت لاعبا ميلان بالوتيلي وكيفين برنس بواتينج في مناسبتين مختلفتين.

3- العودة الرائعة

قرار جلب فريق فيورنتينا للاعب سبق وأن كان نجم كبير في بطولة الدوري الإيطالي خلال موسم الانتقالات الشتوية، كان غريبًا بعض الشيء، قياسًا بأن اللاعب ماورو زاراتي نجم فريق لاتسيو وروما السابق قد انخفض مستواه بشكل كبير، وأصبح حبيسًا لدكة البدلاء مع نادي ويستهام يونايتد الإنجليزي.

عودة اللاعب الأرجنتيني للسيري إي جاءت بشكل رائع ومتميز، عندما سجل واحد من أجمل أهداف الموسم بطريقة رائع ومتميزة، سبق وأن قدمها مع فريق لاتسيو أثناء فترة لعبه مع نادي العاصمة في نهاية العقد الماضي، لكن روعة وأهمية الهدف كانا في توقيت الهدف وكون الهدف هو هدف حسم المباراة والثلاث نقاط للفيولا بعدما كان الفريق متعادل 1-1 في الثواني الأخيرة أمام فريق كاربي الشجاع.

------------------------
الخبر : اخر اخبار الرياضة .. عودة الوجه القبيح للمدرجات.. وروما إلى الأمام بأقدام مصرية في الجولة 23 للكالتشيو .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق