اخر اخبار الرياضة .. «القمة 111».. بين «قوة» الأهلي و«مهارة» الزمالك

0 تعليق 14 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تتجه أنظار عشاق الكرة المصرية، عند السابعة مساء اليوم الثلاثاء، صوب استاد برج العرب في الإسكندرية لمتابعة الديربى الأشهر في الكرة العربية والأفريقية بين قطبى الكرة في مصر الأهلى والزمالك، في نهاية الدور الأول من مسابقة الدورى الممتاز، والقمة 111 بين الفريقين.

يدخل الفريقان المباراة بمعنويات مرتفعة وطموحات كبيرة من أجل حصد النقاط الثلاث وتوجيه صفعة جديدة للغريم التقليدى، لاسيما أن المباراة تعد في نظر الجماهير بطولة خاصة في حد ذاتها بغض النظر عن موقف كل من الفريقين في جدول ترتيب البطولة. يدخل المارد الأحمر اللقاء برصيد 35 نقطة يتربع بها على قمة جدول الترتيب بفارق 4 نقاط عن منافسه الذي يقبع في المركز الثانى بفارق الأهداف فقط عن مصر المقاصة برصيد 31 نقطة لكل منهما، ويتبقى لكل من الفريقين مباراة واحدة مؤجلة، حيث يتبقى للأهلى المصرى، وللزمالك الاتحاد السكندرى.

وبعيداً عن النقاط يتساوى الفريقان في أنهما صاحبا الدفاع الأقوى هذا الموسم، حيث اهتزت شباك كل منهما بـ10 أهداف فقط على مدار المباريات الخمس عشرة الماضية، ويتفوق الأهلى في أنه صاحب أقوى هجوم في البطولة بـ26 هدفاً، بالتساوى مع مصر المقاصة، يليهما المصرى في المركز الثالث بـ25 هدفاً، ثم الزمالك رابعاً بـ24 هدفاً.

وشهدت الجولة الماضية تألقا للأحمر بالفوز على إنبى بثنائية نظيفة وسقوط للأبيض أمام نظيره الإسماعيلى بهدف للاشىء ليتسع الفارق بين الفريقين إلى 4 نقاط.

يلعب الأهلى مباراة الليلة بأعصاب أهدأ ومعنويات مرتفعة، ويسعى الفريق، بقيادة مديره الفنى المؤقت عبدالعزيز عبدالشافى «زيزو»، رئيس قطاع الكرة، لمواصلة انتصاراته الأخيرة وتحقيق الفوز للاقتراب خطوة جديدة من استعادة اللقب الغالى الذي فقده الموسم الماضى لمصلحة الزمالك تحديداً، خاصة أن الفوز سيوسع الفارق بين الفريقين لسبع نقاط.

ويخطط زيزو لتحقيق فوزه الثانى على الزمالك في الفترة الماضية بعدما قاد الفريق للتتويج بالسوبر في الإمارات قبيل انطلاق الموسم، فضلاً عن مواصلة مسيرته الناجحة مع الفريق منذ تولى تدريبه عقب رحيل البرتغالى بيسيرو، والتى حقق خلالها الفوز في ثلاث مواجهات ثقيلة على أندية: الإسماعيلى والاتحاد وإنبى.

واختتم الفريق استعداداته للمباراة بتدريب رئيسى، عند الثالثة عصر الإثنين، باستاد الجيش ببرج العرب، وقام خلاله الجهاز الفنى بوضع الروتوش الأخيرة على الخطة والتشكيل اللتين ينوى اللعب بهما.

وحرص زيزو على شرح عدد من الأخطاء للاعبين تكرر وقوعهم فيها في المباريات الأخيرة، خاصة قلبى الدفاع وظهيرى الأجناب، وشدد على ضرورة فرض رقابة لصيقة على الثنائى أيمن حفنى ومحمود كهربا، محذراً من انطلاقاتهما الخطيرة، وطالب أحمد فتحى بغلق الجبهة اليمنى أمام كهربا، كما كلف عاشور بمراقبة حفنى كظله.

كما حذر زيزو قلبى الدفاع أحمد حجازى ورامى ربيعة من باسم مرسى ووصفه بالمهاجم الخطير والقناص. واختص زيزو المهاجمين جون أنطوى وإيفونا وعمرو جمال بتدريبات خاصة من حسن استغلال الفرص التي تتاح لهم، كما منح مهاما هجومية وحرية في الحركة للثنائى رمضان صبحى وعبدالله السعيد من أجل خلخلة دفاعات المنافس وخلق الفرص الخطيرة لزملائهما.

ووفقاً للمران الأخير، ينتظر أن يلعب الأهلى بتشكيل يضم: شريف إكرامى وصبرى رحيل وأحمد حجازى ورامى ربيعة وأحمد فتحى وحسام عاشور وحسام غالى وعبدالله السعيد ورمضان صبحى وعمرو جمال وجون أنطوى.

من جهته شدد زيزو على صعوبة المباراة، مؤكداً أنه لا توجد أفضلية لفريق على الآخر، وشدد على أن لاعبيه في حالة فنية ومعنوية مرتفعة وجاهزون للمواجهة المرتقبة، مشدداً على أنه حرص على الابتعاد باللاعبين في الأيام الثلاثة الماضية في الإسكندرية من أجل التركيز الشديد والاستعداد جيداً للمباراة.

وقال زيزو: «هذه المباراة فارقة في مسيرة الفريق هذا الموسم، لأن الفوز بها سيضعنا في مكان مختلف في جدول الترتيب، وسيقرب الفريق كثيراً من استعادة لقبه الغالى».

وأضاف زيزو: «الزمالك كتاب مفتوح بالنسبة لى وأعرف جيداً مواطن القوة والضعف في تشكيلته، وسنضع الخطة المناسبة وثقتنا في اللاعبين كبيرة».

في المقابل، يرفع لاعبو الزمالك شعار لا بديل عن الفوز، لإنعاش آمالهم في المنافسة على صدارة الدورى قبل نهاية الدور الأول، خصوصا أن إخفاقهم اليوم سيوسع الفارق إلى 7 نقاط، وتعاهد اللاعبون على بذل ما بوسعهم من أجل حسم المباراة لصالحهم لإعادة التوازن للفريق، وتصحيح مساره بعد التعثر أمام الإسماعيلى في الجولة الماضية.

وأنهى الفريق تدريباته، الإثنين، بمران أخير على ملعب عبداللطيف أبورجيلة، بعد حالة الارتباك التي صاحبت ملعب المباراة، ما اضطر الجهاز لتأجيل معسكره المغلق، وإرجاء سفره إلى الإسكندرية إلى الإثنين، بعد تراجع الإدارة وموافقتهم على اللعب في برج العرب.

ويدرك أحمد حسام ميدو، المدير الفنى، أهمية الفوز بالمباراة، لضمان استمراره في قيادة الأبيض، فضلا عن أن اقتناص النقاط الثلاث سيمنح الفريق دفعة معنوية كبيرة في مشواره نحو الحفاظ على اللقب. وعمد الجهاز الفنى، خلال اليومين الماضيين، لتأهيل لاعبيه نفسياً، وشحن معنوياتهم على الفوز، للرد على المشككين باستعادة الانتصارات، حيث ركز ميدو ومعاونوه على تكثيف التدريبات، وتجريب طريقة اللعب التي سيعتمد عليها في القمة، والاستقرار على التشكيل الأساسى، خصوصا في ظل غياب الثلاثى طارق حامد، ومحمد إبراهيم، «للإصابة»، ومحمد كوفى «للإيقاف»، بالإضافة لاستبعاد باهر المحمدى، وإيمانويل مايوكا، ومحمد خليفة، لأسباب فنية.

واطمأن ميدو على جاهزية حازم إمام، الظهير الأيمن، الذي تماثل للشفاء وبات جاهزا للمشاركة، إلا أن تألق حمادة طلبة يزيد من فرصة مشاركته، إلا إذا اضطر ميدو لتغيير مراكز بعض اللاعبين، ومن خلال الدفع بعمر جابر في وسط الملعب بجانب أحمد توفيق، وإبراهيم عبدالخالق، أو الاعتماد على طريقته المعتادة بإعادة جابر للجهة اليمنى والاحتفاظ بحازم على مقاعد البدلاء، وفى هذه الحالة يشارك معروف يوسف كلاعب وسط ثالث.

واستقر ميدو على المثلث الهجومى الذي سيخوض به المباراة، حيث أيمن حفنى ومحمود كهربا ومن أمامهما باسم مرسى، على أن يحتفظ بالثنائى شيكابالا ومصطفى فتحى كورقتين رابحتين على مقاعد البدلاء. ومن المقرر أن يخوض الفريق المباراة بتشكيل يضم أحمد الشناوى، وعلى جبر، وأحمد دويدار، وعمر جابر، وحمادة طلبة، وأحمد توفيق، ومعروف يوسف، وإبراهيم عبدالخالق، ومحمود كهربا، وأيمن حفنى، وباسم مرسى.

من جانبه، اعترف ميدو بصعوبة وقوة المباراة، باعتبارها أمام المنافس الوحيد والغريم التقليدى لفريقه، فضلا عن احتدام المنافسة بينهما على قمة جدول الترتيب، مؤكدا ثقته في قدرة لاعبيه على تخطى المباراة، والوصول بها إلى بر الأمان والعودة للقاهرة بنقاطها الثلاث.

وقال: أعرف كيف أجهز اللاعبين لمواجهة الأهلى، لافتاً إلى أنه لم يشغل فريقه بأزمة الملعب، وأنه يتمنى أن يكون طاقم التحكيمى المجرى على قدر كبير من المسؤولية وأهلاً لإدارة القمة.

وأوضح أن غياب البوركينى محمد كوفى، وطارق حامد، ومحمد إبراهيم لن يؤثر على فريقه.

------------------------
الخبر : اخر اخبار الرياضة .. «القمة 111».. بين «قوة» الأهلي و«مهارة» الزمالك .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق