اخر اخبار الرياضة .. إنجلترا تحصد العلامة الكاملة في دوري الأبطال

0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

«إنجلترا الفائز الأكبر في دورى الأبطال حتى الآن».. هكذا أجمعت الصحف العالمية بعد نجاح كل الأندية الإنجليزية التي شاركت في دورى أبطال أوروبا هذا الموسم في عبور دورى المجموعات والوصول لدور الستة عشر للبطولة القارية للأندية الأعرق على مستوى العالم.

واكتمل عقد الأندية المتأهلة لدور ثمن النهائى مساء الأربعاء بتأهل الرباعى ليفربول وبورتو وشاختار الأوكرانى وإشبيلية، لتنضم إلى 12 نادياً حسمت تأهلها، وهى «ريال مدريد وبرشلونة ومانشستر يونايتد وجاره السيتى وتشيلسى وتوتنهام وبشكتاش وباريس سان جرمان وبايرن ميونيخ ويوفنتوس وروما وبازل»، ليتواجد لأول مرة منذ فترة طويلة خمسة أندية إنجليزية في دور الستة عشر.

كان اللافت للنظر أن الأندية الإنجليزية الخمسة نجحت في تصدر مجموعاتها باستثناء تشيلسى الذي حل ثانياً خلف روما، ولكن بفارق المواجهات المباشرة فقط بعد تساويهما في النقاط، وهو ما يدلل بدوره على الصحوة الكبيرة التي تمر بها الأندية الإنجليزية حالياً.

وكان فريق ليفربول الأبرز في مواجهات اليوم الأخير لدورى المجموعات، حيث دك شباك ضيفه سبارتاك موسكو بسباعية ليسجل رقماً جديداً له في البطولة بعدما سجل للمرة الثانية سبعة أهداف في مباراة واحدة، وكانت الأولى في مرمى ماريبور السلوفينى.

وأشاد موقع الاتحاد الأوروبى لكرة القدم بالمد الهجومى للفريق الإنجليزى والغزارة التهديفية للاعبيه في المباريات الأخيرة سواء على المستوى المحلى أو الأوروبى، حيث سجل الفريق 32 هدفاً في آخر 9 مباريات، بفضل خط هجوم نارى بوجود الرباعى محمد صلاح وساديو مانى وفيرمينيو وفيليب كوتينيو.

وسجل سباعية «الريدز» في مباراة الروس فيليب كوتينيو «3 أهداف» وساديو مانى «هدفين» وفيرمينيو ومحمد صلاح، ودخل القائد كوتينيو تاريخ الريدز بعد أن أصبح ثالث لاعب في تاريخ النادى يسجل «هاتريك» في دورى أبطال أوروبا بعد مايكل أوين في مرمى سبارتاك موسكو في 2002 وموسى بن عيون في مرمى بشكتاش في 2007، وهى الثلاثية الأولى كذلك للاعب في مختلف المسابقات مع «الريدز».

كما حطم ليفربول رقماً قياسياً في تاريخ البطولة بعدما أصبح أول فريق إنجليزى يسجل 23 هدفاً في دورى المجموعات، وكان الرقم السابق 20 هدفاً فقط.

وشهدت المباراة تألقاً كبيراً لمهاجم المنتخب الوطنى محمد صلاح، إلا أن الكرة عاندته في الكثير من الألعاب والتسديدات التي لو سكنت الشباك لحقق صلاح بدوره «هاتريك» على الأقل في المباراة.

ورغم ذلك، شهدت المباراة ثلاثة أرقام مميزة لمحمد صلاح، فقد سجل هدفاً ليرفع رصيده في جدول هدافى البطولة لستة أهداف، كما صنع هدفين آخرين لزملائه بالفريق، فضلاً عن تسببه في ركلة الجزاء المبكرة التي سجلها كوتينيو ومنحت الليفر السيطرة على المباراة مبكراً.

وبسبب هذه الركلة أصبح هدف كوتينيو أسرع هدف يسجله ليفربول على ملعبه في البطولة الأوروبية، حيث جاء بعد 3 دقائق و50 ثانية.

وتغنت الصحف الإنجليزية بدورها بإنجاز أنديتها، وكتبت «صن»: «الإنجليز مكتملون»، بينما كتبت «ميرور»: «تأهل جميع الفرق الإنجليزية للأدوار الإقصائية»، وكتبت «ديلى ميل»: «سباعية مذهلة لليفربول».

وقال الألمانى كلوب، المدير الفنى للفريق: «خطفنا سبارتاك وفرضنا أسلوب لعبنا، وكان هجوماً خطيراً ومميزاً بفضل (الأربعة الرائعين)»- في إشارة للاعبيه الأربعة في خط الهجوم.

ونجح إشبيلية في مرافقة ليفربول عن المجموعة بعد تعادله مع ماريبور السلوفينى 1/1، كما نجح بورتو في التأهل بفوزه على موناكو 5 /2 ليلحق ببشكتاش التركى الذي قضى على آمال لايبزيج الألمانى بفوزه عليه 2 /1.

وأشادت الصحف الأوكرانية بشاختار بعد إلحاقه الهزيمة الأولى بمانشستر سيتى واقتناص تأهله كثان للمجموعة خلف بطل إنجلترا، فيما ودع نابولى البطولة للدورى الأوروبى.

وتقام قرعة دور الستة عشر يوم الإثنين المقبل، وسط ترقب من الأندية المتأهلة.

------------------------
الخبر : اخر اخبار الرياضة .. إنجلترا تحصد العلامة الكاملة في دوري الأبطال .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق