اخر اخبار الرياضة .. الأهلي في رادس.. تتويجان تاريخيان و«ريمونتادا» مجنونة ومشاهد قاسية (تقرير بالفيديو)

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

يخوض الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي مواجهة من العيار الثقيل على ملعب 7 نوفمبر برادس بالعاصمة التونسية، تجمعه بالترجي الرياضي التونسي، مساء الجمعة، بمنافسات الجولة الخامسة لمرحلة المجموعات لرابطة دوري أبطال أفريقيا نسخة 2018.

أخبار متعلقة

  • photo

    إجراءات لتأمين الأهلى فى تونس قبل مواجهة الترجى

  • photo

    اتحاد الكرة السعودي يلغي سوبر الهلال والأهلي ويكشف مصير لقاء اتحاد جدة والزمالك

  • photo

    الهلال يعتذر عن عدم خوض مباراة السوبر السعودي المصري أمام الأهلي (السبب)

الأهلي سبق وأن خاض 8 مواجهات على ملعب رادس قبل لقاء الجمعة، بواقع 6 أمام الترجي ولقاء وحيد أمام كل من الصفاقسي والأفريقي، وحقق المارد الأحمر الانتصار في 4 مباريات وخسر في مثلهم ولكن منها خسارة لم تؤثر على اجتياز عقبة صعبة بركلات الترجيح، بينما لم يعرف أبناء التتش معنى التعادل مطلقاً على أرضية هذا الملعب.

التقرير التالي نرصد من خلاله أبرز مشاهد الأهلي على ملعب 7نوفمبر برادس.

أولاً: تتويجان تاريخيان

زيارة أولى للأهلي لملعب رادس ولكن يالها من زيارة وهو ضيف في موقف لا يُحسد عليه، يحتاح للانتصار وسط 60 ألف مناصر لمنافسه، الأهلي واجه الصفاقسي وهو مطالباً بالفوز إما التجريد من لقبه القاري، وذلك بإياب نهائي دوري أبطال أفريقيا نسخة 2006، حيث انتهى لقاء الذهاب بالتعادل الايجابي (1-1) بالقاهرة، وفي الوقت الذي فقد أنصار القلعة الحمراء الأمل في العودة باللقب تأتي يسارية قاتلة من محمد أبوتريكة في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع لتسكن شباك الحارس التونسي، محرزاً واحد من أشهر وأغلى أهداف النادي على مدار تاريخه.

التاريخ يعيد نفسه عقب 6 أعوام، فيشهد ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا 2012 تعادل إيجابي جديد للفريق الأهلاوي على ملعبه أمام الترجي التونسي، ليعود الفريق الأحمر مجدداً لذكريات 2006 ويصبح مطالباً بتحقيق الانتصار كي يعانق أميرته السمراء المفضلة، ولم يكذب نجوم التتش خبراً فعزوفوا سيمفونية كروية ممتعة ولقنوا أبناء باب سويقة دورساً مجانية في فنون الكرة برادس ونزعوا اللقب بالفوز بهدفي جدو وسليمان.

ثانياً: «دخلات مستفزة»

من حق كل جمهور عاشق لفريقه تمني الفوز له ومساندته من أجل الانتصار، ولكن الأهم عن التعبير عن هذا الحب وهذه المساندة بطريقة لا تسيىء للمنافس، جماهير الصفاقسي في نهائي 2006 برادس قامت بعمل «دخلة» مسيئة لمحمد أبوتريكة وهو يركع ويهدي الكأس للفريق التونسي قبل أن يرد نجم الأهلي في الملعب بهدف القاتل في الشباك التونسية، تكرر الأمر في لقاء إياب ربع نهائي دوري الأبطال نسخة 2017 برادس، حيث رفعت جماهير الترجي لافتة كبيرة تعلن سيطرة قيصر تونسي على أهرامات مصر في اشارة إلى قبضة الترجي على ذكرة العبور على حساب الأهلي ورد نجوم القلعة الحمراء بفوز مثير وقطع تأشيرة الصعود لنصف النهائي.

ثالثاً: ركلات ترجيح تكتم الأنفاس

في مواجهة مثيرة ومتقلبة يخسر الأهلي في الوقت البديل لمباراته أمام الأفريقي التونسي بهدفين لهدف في إياب ملحق الكونفدرالية الأفريقية 2015 بملعب رادس، وهي نفس النتيجة التي فاز بها الأهلي في لقاء الذهاب بالسويس، ليحتكم الفريقان لركلات الترجيح ماراثونية تألق خلالها الحارس أحمد عادل عبدالمنعم ليعبر المارد الأحمر لمرحلة المجموعات بعد سيناريو مجنون.

رابعاً: 3 مشاهد قاسية

مشاهد قاسية للفريق الأهلاوي بملعب رادس في مقدمتها خسارته لقاء إياب نصف نهائي دوري الأبطال 2010 على يد الترجي بهدف غير شرعي للكاميروني اينرامو في فضيحة تحكيمية أطاحت ببطل مصر خارج السباق عن طريق الحكم الغاني الموقوف عن التحكيم مدى الحياة جوزيف لامبتي، مشهد قاسي جديد للأهلي بتلقيه أول خسارة له على ملعب 7 نوفمبر برادس وذلك بالجولة الرابعة لمرحة المجموعات من دوري الأبطال نسخة 2007 على يد الترجي بهدف نظيف، والمشهد الثالث بخسارة بعثرت كثير من أوراق قلعة التتش أمام الترجي أيضاً بهدف نظيف بالجولة الثانية لمرحلة المجموعات للمسابقة الأفريقية نسخة 2011.

خامساً: ريمونتادا مجنونة

ظن الجميع أن الأهلي بات خارج السباق بدوري أبطال أفريقيا بنسختها الماضية 2017 بعد تسجيل الترجي هدفه الأول بالشباك الحمراء في لقاء رادس بعودة ربع نهائي المسابقة، عقب تعثر أهلاوي بالذهاب ببرج العرب بالتعادل (2-2)، إلا أن بطل مصر عاد من بعيد وسجل هدفين متتاليين عن طريق معلول وأجايي في «ريمونتادا» مثيرة، قطع بها تأشيرة التأهل للمربع الذهبي للمسابقة القارية.

سادساً: هدف مبكر وانتصار مستحق

لم تمر 5 دقائق فقط من انطلاق صافرة لقاء الجولة الخامسة لمرحلة المجموعات بالكونفدرالية نسخة 2015 حتى تمكن الأهلي من التسجيل في شباك الترجي عن طريق جون أنطوي، حيث كان بمقدور المارد الأحمر الخروج فائزاً بعدد وافر من الأهداف خلال تلك المباراة لولا الرعونة في اهدار الفرص السهلة والغاء خكم المواجهة هدفاً صحيحاً لمصلحة أنطوي أيضاً.

------------------------
الخبر : اخر اخبار الرياضة .. الأهلي في رادس.. تتويجان تاريخيان و«ريمونتادا» مجنونة ومشاهد قاسية (تقرير بالفيديو) .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق