اخر اخبار الرياضة .. 4 مواقف خالدة في تاريخ لقاءات الأهلي والإسماعيلي (فيديو)

0 تعليق 16 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

لم يطلق عليها القمة الثانية من فراغ، فالأهلي والإسماعيلي قطبان كبيران بينهما تاريخ كبير من المنافسة والصراع في الدوري الممتاز لا يمكن نسيانه أو نسيان المواقف التي طالما رافقت تاريخ مواجهات الفريقين.. فالمارد الأحمر والكناري الأصفر أو الأهلي والإسماعيلي مرابمواقف عديدة خالدة في تاريخ لقاءاتهما سنحاول أن نتذكر بعضها من خلال التقرير التالي:

أخبار متعلقة

  • photo

    عبد ربه يغيب عن الإسماعيلي أمام الأهلي

  • photo

    بالأرقام.. نقاط القوة والضعف بالأهلي قبل مواجهة الإسماعيلي

  • photo

    أمطار غزيزة على ملعب برج العرب قبل قمة الأهلي والإسماعيلي

أزمة حمزة:

استاد الإسماعيلية مارس 1996، الدقيقة 64 والنتيجة تقدم الأهلي بهدف لحسام حسن، كرة جانبية من هجمة للإسماعيلي يحتسبها الحكم ضربة حرة مباشرة للفريق الأصفر، ينبري لها حمزة الجمل ويسددها بيسراه قذيفة تجاه المرمى من زاوية مستحيلة، وتسكن الزاوية اليسرى للحارس المونديالي أحمد شوبير وينفجر الملعب فرحا، وإذا بالحكم محمد ضياء يقرر إلغاء الهدف بداعي التسلل، مبررا ذلك بأن لاعب الإسماعيلي تحرك لحظة لعب الكرة فنظر إليه شوبير ولم يستطع أن يركز مع الكرة التي باغتته وسكنت شباكه.

من لا يتذكر ذلك الهدف الشهير والأزمة التي أثيرت حوله؟

2- في 4 ساعات

يبدو أن الرقم 4 له مكانة خاصة بين جماهير الفريقين، فبخلاف رباعيات الإسماعيلي للأهلي في شتى البطولات، ورباعية الأهلي للإسماعيلي النظيفة في قلب الإسماعيلية، الرقم 4 ظهر مرة أخرى ولكن في المدرجات.

يناير 2009 استاد الإسماعيلية، فوز الأهلي بهدف نظيف لمحمد بركات، وما أن انتهى اللقاء حتى تفاجأ الجميع بجماهير الإسماعيلي تلقي بوابل من الشماريخ يحول ليل الإسماعيلية إلى نهار مشتعل، وقامت باحتجاز جماهير الأهلي في المدرجات واحتجاز لاعبي الأهلي وجهازه داخل الملعب لمدة 4 ساعات كاملة، لم تفلح معها حتى جهود الأمن في إخراج جماهير الأهلي من المدرجات أو اللاعبين والجهاز من غرفة خلع الملابس، إلا عن طريق مدرعات الجيش التي أقلتهم حتى السويس ومنها للقاهرة في ليلة وصفها بعض اللاعبين والجماهير بـ«الجحيم».

3- 6 = الرحيل

العثمانيون هم عائلة «المعلم الكبير» عثمان أحمد عثمان، وهم من تولوا قيادة نادي الإسماعيلي في فترته الذهبية مطلع الألفية الحالية، وهم من حقق الإسماعيلي في عهدهم الدوري والكأس ووصلوا لنهائي أفريقيا، لكن أن يهزم الفريق بسداسية نظيفة من الأهلي في الإسماعيلية موسم 2004 /2005 فهذا ليس له سوى معنى واحد، الرحيل ولا شيء غيره، فالعثمانيين بما لهم من ثقل ووزن داخل المدينة الساحلية لم يشفع لهم تاريخهم مع النادي في تحمل تلك الهزيمة القاسية بل أن الجماهير ثارت ضدهم ولم يهدأوا إلا عقب رحيلهم.

ربما كانت الجماهير ستستوعب الهزيمة من فريق آخر، لكن أن تكون من الأهلي وفي الإسماعيلية هذا ما لا يتحمله أحد في قلعة الدراويش.

4-بلياردو

استاد الإسماعيلية أيضا كان مسرحا لأغرب هدف في مباريات الفريقين، حين سدد حسني عبدربه الكرة بيمناه لتصطدم بالقائم الأيسر ثم الأيمن ثم الأيسر ثم تدخل الشباك، في كرة أشبه بالبلياردو، ولم يستطع الحضري، حارس الأهلي حينها، إلا أن يشاهدها وهي تدخل شباكه.

------------------------
الخبر : اخر اخبار الرياضة .. 4 مواقف خالدة في تاريخ لقاءات الأهلي والإسماعيلي (فيديو) .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق