اخبار العالم مباشر ,,, اليوم.. انطلاق السباق إلى البيت الأبيض

0 تعليق 7 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يبدأ اليوم المرشحون لنيل بطاقات الترشيح عن الحزبين الجمهورى والديمقراطى، المرحلة الحاسمة من سباق الوصول إلى البيت الأبيض، وذلك بعد شهور طويلة من المناظرات والصراعات التليفزيونية والاتهامات المتبادلة.

وخلال 6 أشهر تبدأ من 1 فبراير، تجرى الانتخابات التمهيدية فى 50 ولاية، قبل أن يعلن كل حزب مرشحه فى مؤتمر عام خلال شهر يوليو المقبل، فيما تجرى انتخابات الرئاسة فى نوفمبر.

وتشكل «أيوا» تلك الولاية الريفية الصغيرة، التى تمثل 1% من سكان أمريكا، ركلة البداية فى الانتخابات التمهيدية، ولها أهمية أكبر من حجمها فى آلية الانتخابات الأمريكية، فكثيرا ما خيبت آمال مرشحين وحملت المجد لآخرين.

وعلى الرغم من أن الفوز بأيوا لا يضمن الفوز بالرئاسة ولا حتى بالانتخابات التمهيدية، لكنها تعد مقياسا واقعيا لفرص المرشحين على الأرض، بعيدا عن أرقام استطلاعات الرأى.

كلينتون.. سيدة دولة
«حققت كل شىء فى حياتها المهنية تقريبا، إلا أن السيدة التى لطالما راودها حلم تولى المسئولية والحصول على أوسمة مازالت ترغب فى دخول البيت الأبيض كرئيسة للولايات المتحدة بعد أن مكثت فيه 8 سنوات كسيدة أولى بين عامى 1992 و2000».. إنها السيناتور السابق عن نيويورك ووزيرة الخارجية السابقة، هيلارى كلينتون.

وفى 2008، ترشحت كلينتون (67 عاما) لانتخابات الرئاسة، لكنها خسرت سباق الانتخابات التمهيدية لصالح الرئيس الحالى باراك أوباما. إلا أنها تغيرت كثيرا فى الحملة الانتخابية الحالية، فالسيدة التى ولدت فى شيكاغو لعائلة تنتمى للطبقة الوسطى، تتصرف كما يبدو بصورة الجدة، وتؤكد أنها تحمل شعلة النساء فى السياسة وفى المجتمع فى التزام يعود إلى السنوات التى كانت تعمل فيها محامية.

لكن سنواتها الأربع فى الخارجية عززت صورتها كسيدة دولة. ويفيد استطلاع للرأى يجريه معهد «جالوب» سنويا أنها تبقى السيدة التى تثير إعجاب أكبر عدد من الأمريكيين.

ساندرز.. «ثائر» عجوز
«مثابر أحنت السنين ظهره، لكنه ليس خطيبا مفوها ولا شخصية جذابة».. إنه بيرنى ساندرز (74 عاما) الذى دخل سباق الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطى على الرغم من أنه مغمور تقريبا ولا يملك المال اللازم لحملته الانتخابية، وأخيرا يواجه المرشحة الأوفر حظا هيلارى كلينتون. إلا أن هذا المرشح المطالب بـ«ثورة سياسية» فرض نفسه منافسا جديا فى السباق.

ويعبر بيرنى ساندرز السناتور عن ولاية فيرمونت الصغيرة (شمال شرق) والاشتراكى المعلن، عن رفضه الشديد لـ«وول ستريت»، والتفاوت الاجتماعى المتزايد فى الولايات المتحدة. ويريد ساندرز المدافع الدءوب عن الطبقة الوسطى، زيادة الحد الأدنى للأجور إلى 15 دولارا فى الساعة، وينادى بتأمين طبى شامل على غرار النموذج الأوروبى.

ويضم جمهور الرجل السبعينى عددا كبيرا من الشبان المسحورين بنهجه، ووعوده بتعليم جامعى مجانى فى بلد يبلغ فيه متوسط ديون الطلبة 35 ألف دولار، حتى بات قريبا جدا من كلينتون فى استطلاعات الرأى.

ترامب.. ملياردير فظ
قبل ستة أشهر، لم يكن أحد يعتقد أنه يتمتع بأى فرصة، لكن بفضل تصريحاته الصاخبة تمكن دونالد ترامب من تغيير مسار الحملة للانتخابات الرئاسية الأمريكية، وفرض نفسه كمرشح جمهورى لا يمكن تجاوزه على الرغم من استياء الحزب.

والملياردير البالغ من العمر 69 عاما الذى بنى ثروته فى قطاع العقارات، لم يهتم جديا يوما بالانتخابات. فقبل أن يبدأ حملته هذه كان معروفا بالأبراج والكازينوهات التى تحمل اسمه وطلاقاته التى احتلت عناوين الصحف الصفراء، وكمقدم لبرنامج تلفزيون الواقع «ذى ابرانتيس».

لكن هذا الشعبوى الذى راودته من قبل فكرة الترشح للانتخابات الرئاسية الأمريكية، اقتحم عالم السياسة بقوة مفرطا فى إيمانه فى نفسه. وهو يتجرأ على قول كل شىء واحيانا أمورا لا أهمية لها ويضرب فى الأماكن الموجعة بدون أى تردد، حتى أنه دعا لمنع المسلمين من دخول أمريكا، وودعد بأنه إذا انتخب سيبنى جدارا على الحدود المكسيكية لمنع الهجرة السرية.

تيد كروز.. مرشح المتدينين
«شاب أربعينى طموح، تدرج بين السلكين القضائى والسياسى واقترب من الرئيس جورج بوش، عندما كان مستشارا فى حملته الانتخابية عام 2000».. إنه سيناتور تكساس فى مجلس الشيوخ، تيد كروز، المنافس الأكبر لترامب داخل الحزب الجمهورى.

وعمل كروز نائبا مساعدا للنائب العام ومستشارا للسياسة الداخلية لبوش، وأستاذا للقانون بين عامى 2004 و2009، قبل أن يدخل مجلس الشيوخ فى 2012، إلا أنه يواجه تشكيكا كبيرا فى أهليته للترشح للرئاسة، حيث إنه مولود فى كندا لأبوين أمريكيين.

ويجد تيد كروز دعما قويا من الأصوات الدينية المحافظة داخل الحزب لمساندته القضايا الاجتماعية ومعارضته لزواج المثليين وقضايا الإجهاض والمواقف المتشددة من قضية الهجرة غير الشرعية.

كما يعارض سناتور تكساس مشروع «أوباما كير» للرعاية الصحية وتقنين الماريجوانا، وشن هجوما ضاريا على الاتفاق النووى المبرم مع إيران العام الماضى.

الفوز بركلة البداية لا يقود دائما لبطاقة الترشح
الولاية تحسم المرشح الفائز لدى الديمقراطيين منذ 1996.. ولا نتائج ثابتة لدى الجمهوريين.

1988: ديمقراطيون: الفائز فى أيوا: ريتشارد جيبارت.
الفائز فى الانتخابات التمهيدية: مايكل دوكاكيس.
جمهوريون: الفائز فى أيوا: بوب دول.
الفائز فى الانتخابات التمهيدية: جورج بوش الأب.
الرئيس المنتخب: جورج بوش
1992: ديمقراطيون: الفائز فى أيوا: توم هاركين.
الفائز فى الانتخابات التمهيدية: بيل كلينتون.
جمهوريون: لم يتقدم أى مرشح فى مواجهة الرئيس المنتهية ولايته جورج بوش الأب.
الرئيس المنتخب: بيل كلينتون
1996: ديمقراطيون: الفائز فى أيوا: بيل كلينتون
الفائز فى الانتخابات التمهيدية: بيل كلينتون
جمهوريون: الفائز فى أيوا: بوب دول
الفائز فى الانتخابات التمهيدية: بوب دول
الرئيس المنتخب لولاية ثانية: بيل كلينتون
2000: ديمقراطيون: الفائز فى أيوا: آل غور
الفائز فى الانتخابات التمهيدية: آل غور
جمهوريون: الفائز فى ايوا: جورج بوش الابن
الفائز فى الانتخابات التمهيدية: جورج بوش الابن
الرئيس المنتخب: جورج بوش
2004: ديمقراطيون: الفائز فى أيوا: جون كيرى
الفائز فى الانتخابات التمهيدية: جون كيرى
جمهوريون: لم يتقدم أى مرشح فى مواجهة الرئيس المنتهية ولايته جورج بوش الابن.
الرئيس المنتخب لولاية ثانية: جورج بوش
2008: ديمقراطيون: الفائز فى أيوا: باراك أوباما.
الفائز فى الانتخابات التمهيدية: باراك أوباما.
جمهوريون: الفائز فى أيوا: مايك هاكابى.
الفائز فى الانتخابات التمهيدية: جون ماكين.
الرئيس المنتخب: باراك أوباما
2012: ديمقراطيون: لم يتقدم أى مرشح لمنافسة الرئيس المنتهية ولايته باراك أوباما.
جمهوريون: الفائز فى أيوا: ريك سانتوروم
الفائز فى الانتخابات التمهيدية: ميت رومنى.
الرئيس المنتخب لولاية ثانية: باراك أوباما.

 أقرأ أيضاً:

كيف تجرى عمليات التصويت فى «أيوا»؟

------------------------
الخبر : اخبار العالم مباشر ,,, اليوم.. انطلاق السباق إلى البيت الأبيض .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق - اخبار عالمية

أخبار ذات صلة

0 تعليق