اخبار العالم مباشر ,,, ماركو روبيو.. أوباما الجمهوريين

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يثير المرشح الأمريكى الشاب ذو الأصول الكوبية، ماركو روبيو، إعجاب الناخبين بعد النجاح الذى حققه فى الانتخابات التمهيدية فى ولاية أيوا، مع أن خصومه يتهمونه بأنه «أوباما جمهورى» بسبب عمره الذى يبلغ 44 عاما ووسامته وموهبته الخطابية القريبة من موهبة الرئيس الأمريكى الحالى باراك أوباما.
وروبيو، المولود فى ميامى فى 28 مايو 1971 لأب كوبى يعمل نادلا وأم عاملة نظافة، قدم نفسه للأمريكيين فى انتخابات مجلس الشيوخ عام 2010، عندما تحدى المرشح الطبيعى للحزب الجمهورى فى الانتخابات التمهيدية، الحاكمة القوية شارلى كريست، وانطلق من الصفر فى استطلاعات الرأى. وساعده دأبه على الصعود التدريجى، فغزا قلوب الناخبين الجمهوريين الباحثين عن قائد جديد متمرس لشد عصب المعارضة لباراك أوباما.
وبعد سنتين فقط من حصوله على شهادة فى الحقوق، انتخب فى 1998 فى المجلس البلدى لويست ميامى. وبعد سنة انتخب فى مجلس نواب فلوريدا الذى ترأسه من 2006 إلى 2008، فيما كان جيب بوش، الذى يكبره بـ18 عاما، حاكما للولاية.
وتتوافر لديه صفات تبهر مؤيديه، أبرزها الوجه الجميل على رغم بداية الصلع، وسرعة البديهة والابتسامة الملائكية، والموهبة الخطابية التى تتعثر احيانا بتدفق المفردات. ويتقن روبيو اللغتين الإنجليزية والإسبانية، وهذا مكسب للحزب الجمهورى، الذى تخلى عنه الناخبون من أصول أمريكية لاتينية.
ولدى وصوله إلى واشنطن عام 2010، اعتقد المحافظون الذين صدمهم انتخاب باراك أوباما، أنهم عثروا على منقذهم. ودفع جيب بوش روبيو إلى الترشح لمنصب نائب الرئيس فى 2012. وقال: «لديه خبرة لم تكن متوافرة لدى أوباما عندما ترشح. لديه الفطنة والعزيمة ليكون رئيسا جيدا».

------------------------
الخبر : اخبار العالم مباشر ,,, ماركو روبيو.. أوباما الجمهوريين .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق - اخبار عالمية

أخبار ذات صلة

0 تعليق