دار الأوبرا تحتضن حفل جوائز ساويرس.. وأبوالغار: الأمن لا يتدخل في اختيار الفائزين (صور)

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

احتضنت دار الأوبرا، مساء الثلاثاء، حفل توزيع جوائز ساويرس الثقافية في دورتها الحادية عشر، بحضور كوكبة كبيرة من الكتاب والنقاد والأدباء والفنانين.

تقدم الحضور الدكتور صلاح فضل، والدكتور أبوالغار كامل مغيث، وحسين حمودة، والدكتور شاكر عبدالحميد، والدكتور جابر عصفور.

ومن الفنانين محمود حميدة، وخالد النبوي، والمخرج محمد خان، والسيناريست بشير الديك، والسيناريست الكبير والكاتب المسرحي محفوظ عبدالرحمن، والشاعر سيد حجاب، والكاتبة فريدة الشوباشي، وجمال فهمي، ومحمود الورداني.

وقد بدأ الحفل بفيلم يستعرض حصاد الجائزة على مدى سنواتها الإحدى عشر السابقة.

ومن المعروف أن جائزة ساويرس الثقافية تمنح في فروع الرواية والمسرح والسيناريو، وقد أهديت هذه الدورة لاسم الروائي الراحل جمال الغيطاني، الذي لعب دورًا جوهريًا في مرحلة تأسيس الجائزة، ولروح جميع الكتاب والفنانين الذين رحلوا عن عالمنا في العام الماضيز

وقدم المطرب محمد محسن وفرقته الموسيقية بعض أغاني سيد درويش ونجيب سرور من ألحان الشيخ إمام.

وألقي السفير محمد إبراهيم شاكر، رئيس مجلس أمناء الجائزة، كلمة أشاد فيها بالجهد المبذول في التحكيم وبالنتائج المشرفة ثم ألقي الدكتور محمد أبوالغار، عضو مجلس أمناء الجائزة، أعرب فيها عن دور المؤسسة في اكتشاف كل جميل ومتميز وواعد من الكتاب، وحيا روح الأديب الراحل جمال الغيطاني أحد أصحاب فكرة الجائزة.

كما حيا روح الكاتبين الراحلين الكبيرين سلامة أحمد سلامة والدكتور محمد السيد السعيد اللذين كانا ضمن مجلس أمناء الجائزة، قائلًا إن المحور الأساسي للجائزة هو الفن والابداع والابتكار وأنها تحظي باحترام كل المصريين وشهدوا بنزاهتها.

وشكر لأسرة ساويرس اهتمامهم بالثقافة والفن والإبداع وحيا الجهد الكبير لشمس الأتربي وأن هذه الجائزة أهم ما تتميز به أنها تجعل المبدعين يكتبون بحرية كما أن الأمن لا يتدخل في اختيار الفائزين، مضيفًا: «تحيا الحرية في كل مجال ومكان في مصر».

وافتتح القاص والروائي سعيد الكفراوي الإعلان عن الفائزين، وقال لقد أثبتت جوائز مؤسسة ساويرس أن الإبداع المصري مايزال بخير وقد سلم وزير الثقافة حلمي النمنم على بعض الفائزين في القصة والرواية فيما سلم جائزة السيناريو محمود حميدة وخالد النبوي.

وعن جائزة كبار الأدباء فاز رضا البهات بجائزة أفضل عمل روائي في فرع كبار الأدباء عن روايته «ساعة رملية تعمل بالكهرباء» مناصفة مع وحيد الطويلة عن روايته «باب الليل»وقيمتها 150 ألف جنيه.

وفي فرع كبار الأدباء في القصة القصيرة فاز مناصفة كل من أمل رضوان عن مجموعتها القصصية «البيت الأولاني» مع الكاتب عمرو العادلي عن مجموعته «حكاية يوسف إدريس» وقيمة الجائزة 150 ألف جنيه.

وفي جائزة أفضل رواية (فرع شباب الأدباء)، وفي المركز الأول فاز بالجائزة مناصفة كل من أحمد عبدالطيف عن رواية «كتاب النحات» والكاتب خالد أحمد عن روايته «شرق الدائري» وقيمة الجائزة 80 ألف جنيه، وفي المركز الثاني في الرواية في فرع شباب الأدباء فاز مناصفة بين أحمد ابراهيم عن روايته «موسم الكبك» وطلال فيصل عن روايته «سرور» وقيمة هذه الجائزة 50 ألف جنيه، وفي جائزة أفضل مجموعة قصصية في فرعها الثاني (شباب الأدباء) فاز بالجائزة محمد خير عن مجموعته القصصية «رمش العين» وقيمة الجائزة 80 ألف جنيه.

كما فازت بالمركز الثاني مناصفة القاصة إيمان عبدالرحيم عن مجموعتها «الحجرات وقصص أخري» مع مصطفي زكي عن مجموعته «تأكل الطير من رأسه» وقيمة الجائزة 50 ألف جنيه أما جائزة أفضل سيناريو في فرع كبار الكتاب فكانت من نصيب وسام سليمان عن سيناريو فيلم «أختي» وقيمة الجائزة 150 ألف جنيه، وفي فرع شباب الكتاب في السيناريو حصل على الجائزة محمد محروس عن سيناريو فيلم «دوائر السعادة»
وفي مجال الجائزة المخصصة للنص المسرحي فقد فاز بالمركز الأول متولي حامد عن نصه المسرحي «الحاجز» وقيمة الجائزة 150ألف جنيه
و فاز بالمركز الثاني مناصفة كل من حمدي عيد عن نصه المسرحي «جحا وبقرة السلطان» مع وليد علاء الدين عن نصه المسرحي «72 ساعة عفو»، وفي فرع جائزة النقد الأدبي فاز الدكتور سيد ضيف الله بالجائزة عن كتابه «صورة الشعب بين الشاعر والرئيس»

وكان قد تشكلت 6 لجان للتحكيم في المسابقة ضمت كل لجنة خمسة أعضاء من أبرز الأدباء والكتاب والسينمائيين والمسرحيين والنقاد وأساتذة الدراما
وكان من أبرز المحكمين سعيد الكفراوي ومحمد المنسي قنديل وأنور مغيث ونعيم صبري وكمال مغيث وعلي أبوشادي وبشير الديك وكمال رمزي وصلاح فضل وشاكر عبدالحميد ومصطفي الضبع ويسري نصرالله ومجدي أحمد على.

وتعد جائزة ساويرس أحد أهم أنشطة مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية وقد أشار سميح ساويرس في ختام توزيع الجوائز أن الجائزة تضيف جديدا كل عام وأن الأعمال التي تفوز لم تجد فرصة للنشر الرسمي وأن المؤسسة في المستقبل القريب ستقوم بهذه المهمة وأشاد بدوروجهد كل من الراحل جمال الغيطاني وشمس الأتربي في تاريخ الجائزة فيما اقترح الشاعر سيد حجاب في كلمته تخصيص جائزة للشعر المصري لاتحمل اسم شاعر بعينه وقال أن هذا الدور الثقافي والفني الذي تقوم به مؤسسة ساويرس يذكرنا برجل الاقتصاد الوطني والعملاق طلعت حرب الذي عني باستقلال اقتصاد مصر وعني في نفس الوقت بنشاط ثقافي وفني مثل ستوديو مصر ومطبعة مصر والمسرح القومي حيث رأي في المعرفة والفنون جزءا أصيلا من رأسمال الوطن

------------------------
الخبر : دار الأوبرا تحتضن حفل جوائز ساويرس.. وأبوالغار: الأمن لا يتدخل في اختيار الفائزين (صور) .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق