وزارة الثقافة تصدر كتاب «العلاقات المصرية الصينية في ذاكرة دار الوثائق المصرية»

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أصدرت وزارة الثقافة متمثلة في دار الكتب والوثائق القومية كتابا بعنوان «العلاقات المصرية الصينية في ذاكرة دار الوثائق المصرية»، وبمناسبة ذلك العام الثقافي المصري الصيني 2016.

يتضمن الكتاب تصدير للدكتور شريف شاهين، رئيس دار الكتب والوثائق القومية حول العلاقات المصرية الصينية، منذ عام 1931، مع أول بعثة تعليمية صينية إلى مصر للدراسة بالأزهر الشريف، وعام 1932 حيث أصدر الملك فؤاد الأول مرسوما بإقامة قسم خاص لقبول المبعوثين الصينيين بالأزهر الشريف، كما أهدى أربعمائة نسخة من نفائس الكتب الدينية إلى مدرسة «تشنغدا» الإسلامية بالصين، كما أرسلت مصر 2 من علماء الأزهر إلى الصين ليساعدا هذه المدرسة في رفع المستوى التعليمي بها.

كما يضم الكتاب وثائق ترجع للفترة من 1932 إلى 1941، حيث زار الصين عددًا من الباحثين المصريين في مختلف المجالات وأقاموا روابط وعلاقات مع المؤسسات العلمية والتعليمية في الصين وكل ذلك وضع أسسا طيبة للعلاقات الثقافية المصرية الصينية بعد تأسيس جمهورية الصين الشعبية، وإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وتضمنت الوثائق طلب مقدم من مسلمي الصين لتعلم أصول اللغة والدين بالأزهر الشريف في 25 يونيو 1933، وخطابا من كل من سيد محمد الدالي ومحمد ابراهيم فيلفل، ردا على الخطاب سابق لشيخ الأزهر من أجل طلب تخصيص إعانة لمدرسة المعلمين الإسلامية ببكين، وهي الوحيدة في هذا المجال وتعمل على تعليم الدين الإسلامي في الصين، ويشير الخطاب إلى الدور البارز للمسلم الغيور الجنرال ماهونج كوي، في دعم تلك المدرسة بالمبالغ المالية.

------------------------
الخبر : وزارة الثقافة تصدر كتاب «العلاقات المصرية الصينية في ذاكرة دار الوثائق المصرية» .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق