«فاو»: 10.2 مليون شخص يعانون انعدام الأمن الغذائي في إثيوبيا

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
حذرت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة «فاو»، من أن أقوى ظواهر «النينيو» المناخية التي تمت مشاهدتها خلال العقود الماضية سببت فشلًا متكررًا للمحاصيل، وأهلكت قطعان الماشية، ودفعت بنحو 10.2 مليون شخص في جميع أنحاء إثيوبيا إلى براثن الجوع وإنعدام الأمن الغذائي، في وقت كشفت فيه عن خطة استجابة لحالات الطوارئ بغية حماية الثروة الحيوانية على وجه السرعة واستئناف إنتاج المحاصيل في إثيوبيا الواقعة بمنطقة القرن الإفريقي.

وقال الخبير أمادو ألاهورى ممثل «فاو» في إثيوبيا، في بيان له، اليوم الجمعة، إن «توقعات عام 2016 قاتمة إلى أبعد الحدود»، مشيرًا إلى أن «نجاح الموسم الزراعي الرئيسي الذي يبدأ الآن بعد موسمين متتاليين من بوار المحاصيل، سيكون حاسمًا للحيلولة دون مزيد من تدهور الأوضاع».

وأضاف «ألاهوري»، أن «استمرار الجفاف في بداية 2016 يعنى أيضًا أن المراعي أصبحت أكثر ندرة، مما سيؤثر سلبا على مربّي القطعان الذين يعتمدون على أراضي الرعي ونقاط توافر المياه كركائز لأمنهم الغذائي»، موضحا أن «الغذاء بشكل عام سيصبح أصعب منالاً مع ارتفاع الأسعار، واستنزاف المخزونات، وتدهور حالة الثروة الحيوانية وتراجع إنتاجيتها وهلاك القطعان».

وأكد تقرير «فاو»، أن ظاهرة «النينيو» ترتبط بارتفاع درجات الحرارة غير الطبيعى للسطح البحري في أجزاء من المحيط الهادي مما يتمخض عن آثار عنيفة على أنماط الطقس والمناخ العالمى ويؤدى إلى انخفاض هطول الأمطار، مفضيةً إلى الجفاف فى بعض المناطق وإلى أمطار غزيرة وفيضانات فى مناطق أخرى، وتحت تأثير ظاهرة «النينيو» الحالية، انخفض إنتاج المحاصيل في إثيوبيا بنسبة تراوحت بين 50 إلى 90% ببعض المناطق بل وتوقف الإنتاج الزراعي تماما في شرق البلاد.

وأوضح التقرير، أن هناك خطة للاستجابة معدة من قبل الـ«فاو» لمساعدة 1.8 مليون من المزارعين ومربّي الماشية فى عام 2016، لتقليص الثغرات الغذائية واستعادة الإنتاج الزراعي والدخل، وستركز المرحلة الحرجة الأولى من المخطط الذى يتطلب 50 مليون دولار أمريكي على موسم مهر الممتد من يناير إلى يونيو.

وبحسب التقرير، تعتزم منظمة «فاو» مساعدة 131500 أسرة على إتمام عمليات الزرع الموسمية بالتركيز على احتياجات موسم مهر، وسيشمل هذا التدخل مزيجًا من توزيع البذور لحالات الطوارئ، ومشروعات الرى الصغرى، وتنفيذ مبادرات البساتين فى الفناء الخلفى للمساكن بغية تمكين المجموعات النسائية ومدها بالأدوات والمعارف وتمويلها بالقروض الصغيرة.

------------------------
الخبر : «فاو»: 10.2 مليون شخص يعانون انعدام الأمن الغذائي في إثيوبيا .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق - اخبار عالمية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق