اخبار العالم مباشر ,,, مقتل 5 أشخاص في إطلاق نار عشوائي بولاية تكساس

0 تعليق 23 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تكساس - (د ب أ)
نشر فى : الأحد 1 سبتمبر 2019 - 3:22 ص | آخر تحديث : الأحد 1 سبتمبر 2019 - 3:22 ص

أسفر إطلاق نار في تكساس عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة 16 آخرين يوم السبت في عنف عشوائي بدأ بعد أن أستوقف ضابط شرطة رجلا بسيارته على جانب الطريق بالقرب من مدينة أوديسا.

وأكد الضابط ستيف روجرز في مؤتمر صحفي بأنه كان هناك 21 ضحية في إطلاق النار الجماعي توفي من بينهم 5 أشخاص. وعلاوة على الضحايا المدنيين أصيب ثلاثة من ضباط إنفاذ القانون، من بينهم الضابط الذي أوقف الرجل.

وتم تعريف مطلق النار فقط بأنه شاب أبيض في الثلاثينيات من العمر، وأنه قتل في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة. ومن غير الواضح ما إذا كان مطلق النار من بين الخمسة الذين قتلوا، وقال روجرز إن الشرطة لا تعرف حتى الأن دوافعه.

وأوضح روجرز إن الرجل كان يقود سيارة هوندا ذهبية اللون عندما تم إيقافه ولكنه لاحقا ترك سيارته وسرق شاحنة توصيل بريد حيث استأنف من خلالها إطلاق النار العشوائي مرة أخرى. وخلف اطلاق النار مشاهد الجريمة في جميع أنحاء المدينة البالغ تعداد سكانها 116 ألف نسمة.

وقال ديفيد تيرنر عمدة مدينة أوديسا لقناة فوكس نيوز "المشتبه به جاء إلى أوديسا وبدأ في إطلاق النار". وقال تيرنر إن الجاني أطلق النار من سيارته على منطقة مطعم وتجارة تجزئة بأوديسا قبل أن يطلق عليه النار ويقتل في منطقة بالقرب من دار للسينما.

وقال روجرز وتيرنر إنه لم يكن هناك سوى مطلق نار واحد على الرغم من التقارير السابقة التي تفيد بأنه ربما كان هناك شخصان.

وذكرت شرطة أوديسا عبر صفحتها على موقع فيسبوك أنه تم إصدار تعليمات للناس "بالابتعاد عن الطريق والتوخي الحذر الشديد"، وقال روجرز في مؤتمره الصحفي إنه يجب على الناس البقاء في منازلهم وتوخي الحذر إذا اضطروا إلى الخروج.

وقال الرئيس دونالد ترامب إن النائب العام ويليام بار أبلغه بإطلاق النار. وغرد عبر صفحته على تويتر "أن مكتب التحقيقات الاتحادي وغيره من أجهزة تطبيق القانون "تشارك بشكل كامل"، ووعد بمزيد من التحديثات لاحقًا.

وأشاد نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس بقوات إنفاذ القانون "لردهم السريع والشجاع" على إطلاق النار. وأضاف أن الرئيس سيستمر في مراقبة الوضع.

ويأتي إطلاق النار بعد أربعة أسابيع فقط من مقتل 22 شخصًا في مركز للتسوق في إل باسو بولاية تكساس على يد مسلح الذي قال للشرطة إنه كان يستهدف المكسيكيين.

وبعد ساعات من إطلاق النار في تكساس، فتح مسلح النار في منطقة ملهى ليلي في دايتون، أوهايو، مما أسفر عن مقتل تسعة. ولم يكن هناك صلة بين الهجومين.

وكانت ولاية تكساس، التي تعتبر قوانينها من بين أكثر القوانين تسامحا مع حمل الأسلحة في البلاد، مسرحًا للعديد من عمليات إطلاق النار الجماعية في السنوات الأخيرة. وكان من بين الأسوأ، إطلاق نار على كنيسة في ساذرلاند سبرينجز في تشرين ثان/نوفمبر 2017، والذي أسفر عن سقوط 26 قتيلًا، وإطلاق نار على قاعدة عسكرية في فورت هود والذي تسبب في مقتل 13 شخصا.

------------------------
الخبر : اخبار العالم مباشر ,,, مقتل 5 أشخاص في إطلاق نار عشوائي بولاية تكساس .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق - اخبار عالمية

0 تعليق